متزوجه من رجل بعمر ابي

المجهر نيوز
الظروف تجبرنا احيانا على عمل شيء لا نريده او غير مقنعين فيه كما حصل معي
انا سيده متزوجه ابلغ من العمر ٣٧ سنه  منذ وعيت على الدنيا  وانا  على  مشاكل اسريه والفقر شديد،،حيث تركنا ابي وتزوج بامراه اخرى ولا نعلم اين اراضيه ؟
وبغياب ابي اصبح لا دخل لنا.   ومرت علينا ظروف لا يعلم فيها غير الله ،  من الفقر شديد حيث كنا ننام بدون عشاء ،  وبعز البرد نبقى بدون تدفئه لعدم وجود وقود ،
وكوني اكبر اشقائي كان علي البحث عن عمل للمساعده اشقائي الصغار
اخذت ابحث وجدت عمل في مصنع كان بالنسبه لي اعمال الشاقه ساعات طويله في مصنع ، بالاضافه سوء معامله. ,  وراتب يكاد يكفي اذ احصل على ٢٢٠ دينار منهم موصلات ومنهم مساعده  العائله ، ،برغم ذلك كنت مجبره على العمل خوفا من ان يموتوا  اشقائي من جوع
وفي يوم جاءت  احدى الجارات وقالت لامي يوجد عريس  في الستين من العمر ارمل يرغب بالزواج ، وقلت له عن بنتك ماذا تقولين ، طبعا انا في البدايه رفضت الزواج به
ولكن امي قالت لي يا ابنتي تزوجيه اقل ما فيها تخلصي من شغل في مصنع ومن عذابه
قلت يا امي هو كبير في السن ، قالت لي ماذا نفعل هذا موجود ، خذيه وتضمني ان تعيشي مستوره معه ،
وحتى اخلص من عيشة الفقر قبلت بالزواج منه وجدته بعد الزواج في فارق بيني وبينه في تفكير ،حيث يفكر بعقلية اهل زمان
اذا ممنوع الخروج من البيت المراه عليها ان تبقى فيه ولا داعي لخروجها طالما تجد مصدر رزقها في بيتها ، وحتى الضيوف ممنوع ياتوا عندنا
اذا جاءوا الاولاد عم له مع نساءهم يسهروا عندنا فانه يعتذر لهم ولا يستقبلهم
وبالاضافه  ممنوع  اتكلم مع ناس  سوى اشقائي وامي  ،  وعند خروج لا اخرج الا لزيارة امي فقط الصبح ويوصلني عندنا في مساء ياتي وياخذني ،
 وفِي احدى المرات شاهدت صديقه لي كانت تسير مع زوجها  وقالت لي الا تريدي ان تباركي لي فقد تزوجت  وعند مشاهدتي لزوجها كان صغير بالعمر بنفس عمرها وكانت حرقتي من الداخل لا توصف
مما ضايقني كثيرا وقلت في نفسي لماذا صديقتي تزوجت شاب بنفس عمرها وانا تجوزت رجل عجوز ،
اصبحت لا اريد زوجي ، ولا  اريد البقاء معه ،قلت  ذلك لامي رفضت انفصال عن زوجي ، وقالت اتريدين الرجوع للفقر ،
اصبحت في حيره من امري  احيانا اقول اريد الطلاق ،  وكوني بدون اطفال
واحيانا ارفض خوفا من الفقر  يا ريت تنصحوني ماذا افعل؟
تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق