ترامب وولي عهد أبوظبي يتفقان على السعي لوحدة الخليج

الرئيس الامريكي دونالد ترامب وولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد ال نهيان يتفقان على السعي لوحدة الخليج

المجهر نيوز

اتفق الرئيس دونالد ترامب وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على السعي من أجل الوحدة بين دول الخليج وسط الأزمة الدبلوماسية المستمرة بين قطر ودول أخرى حليفة للولايات المتحدة في المنطقة.

وقال البيت الأبيض في بيان الجمعة إن الزعيمين اتفقا خلال مكالمة هاتفية على أن أعضاء مجلس التعاون الخليجي “بإمكانهم ويجب عليهم أن يفعلوا المزيد لزيادة التنسيق في ما بينهم ومع الولايات المتحدة .”لضمان سلام وازدهار شعوب المنطقة

وجاء في البيان أن ترامب وآل نهيان بحثا تطورات المنطقة وفرص تعزيز التعاول المشترك في مجالات الأمن والاقتصاد.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب وآل نهيان قريبا لمواصلة النقاش، حسب بيان البيت الأبيض الذي لم يحدد موعدا بعينه، لكنه أضاف “يتطلع الرئيس وولي العهد إلى الاجتماع في البيت الأبيض لمواصلة النقاش حول سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات والولايات المتحدة”.

وفي حزيران /يونيو 2017 قطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر متهمة إياها بدعم الإرهاب وإيران. وتنفي الدوحة الاتهامات وتقول إن الدول الأربع تهدف إلى تقليص سيادتها.

يذكر أن ترامب عقد محادثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال الزيارة الرسمية للأخير إلى الولايات المتحدة، فيما من المقرر أن يجتمع مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الـ10 من نيسان /أبريل الجاري.

وكان مسؤولون أميركيون قد قالوا إن إدارة ترامب ستؤجل حتى أيلول /سبتمبر قمة مع زعماء دول الخليج كان من المزمع عقدها في أيار /مايو.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق