خسائر فادحة لرجال أعمال روس بعد العقوبات الأميركية

المجهر نيوز

بعد أيام من فرض الولايات المتحدة عقوبات ضدهم، وصلت خسائر أغنى 50 رجل أعمال روسي إلى نحو 12 مليار دولار أميركي، حسبما نقلت وسائل إعلام روسية ودولية.

وحسب تقرير نشره موقع “آر بي سي” الإخباري الروسي المختص بالاقتصاد، فإن تراجع أسهم أسواق المال في روسيا أثر بالسلب على ثروات رجال الأعمال الأغنى في روسيا ممن شملتهم العقوبات الأميركية، التي فرضتها وزارة الخزانة الجمعة، وآخرين لم تشملهم العقوبات.

ويوضح مؤشر مجلة “فوربس” الاقتصادية أن أكثر المتضررين من بين رجال الأعمال هو فلاديمير بوتانين الذي تنشط شركاته في صناعات التعدين بعدما انخفض إجمالي ثروته قرابة 1.5 مليار دولار، رغم عدم إدراجه أو شركاته على قائمة العقوبات الأميركية.

بينما كان أكثر المتضررين ممن شملتهم العقوبات هو رجل صناعة الصلب أوليغ ديريباسكا، والذي يملك أسهما في ثماني من الشركات الـ 15 التي وردت في لائحة العقوبات، بخسارة قدرها 1.3 مليار دولار من ثروته البالغة 6.7 مليارات.

وكانت وزارة الخزانة أدرجت سبعة من رجال الأعمال الروس ذوي النفوذ على قائمة العقوبات الأميركية وكذلك 12 شركة يمتلكونها أو يتحكمون فيها بالإضافة إلى 17 مسؤولا بحكومة موسكو.

وتقول صحيفة “فيدوموستي” الروسية الاقتصادية إن رجال الأعمال السبعة المدرجين بالقائمة خسروا يوم الإثنين 3.3 مليار دولا إجماليا.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق