وزير المياه والري :تطوير وادي عربة هدف اساسي بمشاريع ريادية وتنموية بالشراكة مع الاهالي

المجهر نيوز

قال وزير المياه والري علي ظاهر الغزاوي ان الحكومة حريصة على تقديم كل الدعم اللازم لادارات وشركات المياه لتقوم بدورها تجاه خدمة المواطنين وتحسين مستويات الخدمة المقدمة بالشراكة مع كافة المؤسسات الرسمية والاهلية من خلال تنفيذ استثمارات ومشاريع ريادية تنموية وانتاجية تحد من مستويات البطالة في مناطق البادية مبينا ان رئيس الوزراء اكد على ضرورة ايجاد مشاريع ريادية في مناطق وادي عربة واشراك الاهالي بها من خلال العمل المؤسسي التشاركي المتواصل الذي هو عنوان النجاح في قطاع المياه.
واضاف الوزير خلال جولته الميدانية على عدد من مناطق البادية الجنوبية ووادي عربة وكذلك المشاريع التي تنفذها وزارة المياه والري في محافظة العقبة الى ان الوزارة مستمرة في متابعة شؤون كافة المناطق من خلال وضع الحلول المناسبة للتحديات التي يواجهها قطاع المياه تنفيذا للرؤى الملكية السامية ومتابعة لزيارة رئيس الوزراء الاخيرة الى الوزارة ولقائه بمسؤوليها حيث اكد انه لابد من الاسراع في تنمية الوادي بمشاريع تحقق عوائد على الاقتصاد الوطني وتوفر حلول للبطالة اضافة الى السير في تنفيذ حلول غير تقليدية جديدة لتامين كميات مياه اضافية من خلال تحلية مياه البحر دون انتظار احد كون خيار التحلية هو الحل الدائم طويل الامد لمشكلة نقص المياه وكذلك لتامين كافة الاستثمارات والصناعات والاحتياجات في العقبة خلال السنوات القادمة.
واكد خلال اجتماعه مع رئيس مفوضية سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ان الوزارة وبالشراكة مع المنطقة الاقتصادية الخاصة ستعمل على تنفيذ حلول خلاقة لتامين المياه المطلوبة وباقل الكلف مشيدا من خلال الاستفادة من محطة التحلية المقامة حاليا وزيادة طاقتها الانتاجية بالتشاركية والتعاون الفاعل مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وكذلك دورها في تمكين شركة مياه العقبة من انجاز الاعمال المطلوبة .
وشدد الوزير خلال تراسه جانبا من اجتماع هيئة مديري شركة تطوير وادي عربة بحضور رئيس هيئة المديرين م. نبيل الزعبي ومدير عام الشركة م.يحيى المجالي على ضرورة الاسراع في اقامة مشاريع تنموية طويلة الامد ذات فوائد مباشرة على المواطنين بالشراكة مع الوزارات والمؤسسات وتكون قريبة من التجمعات السكانية بمخططات شمولية تكاملية تهدف الى تشغيل اهالي المناطق واشراكهم في هذه التجارب الناجحة مع ادامة وتطوير وصيانة والاستثمار في المشاريع المنجزة في مناطق الوادي والتوسع فيها وكذلك تأمين مصادر مائية جديدة للتجمعات السكانية وانشاء شراكات مع المجتمعات المحلية من خلال مشاريع نموذجية تحقق خدمة المسؤولية المجتمعية الفاعلة.
واوضح وزير المياه والري ان الحكومة تسعى لتعميم التجارب الناجحة في عدد من مرافق المياه وخاصة شركة مياهنا الى الشركات والادارات الاخرى لخفض الكلف وتحسين جودة الخدمة واضاف خلال اجتماعه مع مجلس ادارة شركة مياه العقبة بحضور امين عام وزارة المياه والري م.علي صبح ومدير عام الشركة م.خالد العبيدين واعضاء مجلس الادارة على ضرورة ابتكار افكار خلاقة تحسن الاداء وتخفض الكلف وتحقق مزيد من مستويات التحصيل وتعميم هذه التجارب داعيا للاسراع للاعداد الخطط اللازمة للتوسع في التحلية من خلال بناء محطات جديدة تغطي احتياجات جميع مناطق العقبة والمناطق الاخرى بالشراكة مع القطاع الخاص .
واطلع الوزير خلال جولته على مراحل عمليات تحلية المياه في محطة تحلية مياه البحر /الشاطىء الجنوبي من العقبة التي تعد اول محطة لتحلية مياه البحر في الاردن وانجزتها الحكومة بالشراكة مع القطاع الخاص بطاقة 500م3/بالساعة لتوفير المياه المحلاه بمواصفات عالية لعدد من المرافق الصناعية والسياحية والاستثمارات والمشاريع الخدمية.
وجال الوزير الغزاوي يرافقه عدد من المسؤولين على مواقع العمل في تنفيذ وبناء محطة تنقية العقبة للمياه العادمة مبينا ان بناء هذه المحطة الجديدة تاتي ضمن خطط الوزارة الاستراتيجية للصرف الصحي المقرة لتلبية احتياجات العقبة حتى العام 2050 بما ينعكس على معالجة المياه بنوعيات عالية المستوى وتحسين الواقع البيئي .
واطلع على نسب الانجاز في المشروع لاعمال البناء والانشاء التي وصلت الى حوالي 50% من المحطة الجديدة بطاقة 28الف م3/يوميا وبكلفة حوالي 30مليون دينار والتي ستكون من المحطات الفريدة المكتفيه ذاتيا بالطاقة الكهربائية من خلال معالجة الحمأة وتوليد الغاز وكذلك الطاقة الشمسية حيث يتوقع انجاز كافة الاعمال مع بدايات 2019 اضافة الى استكمال اعمال تطوي وتحديث مرافق المحطة القديمة للوصول الى طاقة اجمالية للمحطتين 40الف م3/يوميا معربا عن ارتياحه لمراحل سير الاعمال مؤكدا ان هذه المحطة ستكون ثالث محطة في انتاج الغاز لتقليل كلف الطاقة في قطاع المياه.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق