هيلي: هذه أهداف وجودنا في سورية

الولايات المتحدة تؤكد بقاء قواتها في سوريا

قالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نكي هيلي الأحد إن الولايات المتحدة لن تسحب قواتها من سورية حتى تنجز أهدافها هناك.

وذكرت هيلي خلال تصريحات لشبكة Fox الإخبارية ثلاثة أهداف للولايات المتحدة في سورية تتمثل في “ضمان عدم استخدام الأسلحة الكيميائية بأي طريقة من شأنها تهديد المصالح الأميركية، هزيمة داعش، وضمان وجود نقطة مراقبة جيدة لمتابعة ما تقوم به إيران”.

وأوضحت أن “هدفنا أن نرى قواتنا تعود إلى الوطن، لكننا لن نغادر حتى نتأكد من أننا حققنا تلك الأمور”.

وتأتي تصريحات هيلي بعد يوم على إطلاق الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات جوية منسقة ضد مواقع عسكرية تابعة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد ردا على استخدام أسلحة كيميائية في هجوم بمدينة دوما قبل أسبوع.

وكانت المندوبة الأميركية قد قالت إثر الضربات إن العملية المشتركة لا تشكل تغييرا في السياسة الأميركية إزاء سورية “لكن النظام السوري أرغمنا على القيام بهذا العمل العسكري بسبب استخدامه المتكرر للأسلحة الكيميائية”.

في نفس الإطار قال البنتاغون “هدفنا في سورية هو هزيمة داعش وليس الانخراط في الحرب الأهلية”.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: