برعاية الأمير الحسن بن طلال افتتاح المؤتمر الدولي “التداعيات الاجتماعية والاقتصادية للإرهاب” بحضور أكثر من 1000 شخصية عربية “بالصور “

المجهر نيوز

 

عمان – محرر الشؤون الدبلوماسية بسام العريان وشادية الزغير

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال، ورعاية فخرية لصاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد آل سعود ، انطلقتْ في عمّانَ يوم أمس الاثنين ، أعمالُ المؤتمرِ الدولي السادسِ للعلومِ الإنسانية تحتَ عنوان “التداعيات الاجتماعيةُ والاقتصاديةُ للإرهاب في ظلِّ التطوراتِ الإقليمية والتحولاتِ الدولية”، الذي يستضيفُه وينظمُه منتدى الفكرِ العربيِّ بالتعاونِ مع مركزِ البحوثِ للدراساتِ والاستشارات الاجتماعية في لندن ، وسيستمر لمدة ثلاثة ايام .

حيث افتتحت الجلسات النقاشية للمؤتمر بكلمة رئيسية ألقاها رئيس المنتدى وراعيه سمو الأمير الحسن بن طلال، فيما شارك بالقاء كلمة تتمحور حول الارهاب وتداعياته كل من  : الأمين العام لمنتدى الفكر العربي د. محمد أبو حمور ،عضو المنتدى دولة الأستاذ حيدر أبو بكر العطاس رئيس وزراء اليمن الأسبق ، و د. ناصر الفضلي رئيس مركز البحوث للدراسات والاستشارات الاجتماعية/ لندن ، و وزير الإعلام الأسبق وعضو المنتدى د. نبيل الشريف .

بدوره أوضح د. محمد أبوحمور أن الواقع فرض على المفكرين والباحثين التصدي لظاهرة الإرهاب، والإسهام في تصحيح المفاهيم الخاطئة عن سماحة الإسلام وتقبله للآخر، إضافة إلى القيام بدورهم في تعميق الجوانب الإنسانية والحضارية للرسالة الإسلامية؛ مؤكداً أهمية التصدي لظاهرتي التطرف والإرهاب وتطوير آليات العمل لمواجهتهما حفاظاً على مستقبل التنمية وتحقيق أهدافها.

مشيرا أن المؤتمر ينظر إلى الإرهاب على أنه أصبح ظاهرة عالمية تسبب انهيار مجتمعات، فضلاً عن أنه لا يرتبط بمنطقة أو ثقافة أو مجتمع أو جماعات دينية أو عرقية معينة، فمفهومه أشمل بكثير، ومواجهته هي معركة الوعي التي تعيشها مجتمعاتنا، نظراً لأن الإرهاب يعد من أخطر الظواهر التي تواجه المجتمع الدولي حالياً، وتبدو خطورته واضحة من خلال تنامي أعداد ضحاياه وعظم الخسائر المادية الناجمة عنه.

جديرا بالذكر أن المؤتمرِ يحظى بمشاركة وحضور أكثرُ من 1000 شخصيةٍ عربيةٍ إقتصاديةٍ وسياسيةٍ ودبلوماسيةٍ وأكاديميةٍ وإعلامية، فضلاً عن ممثلي مختلَفِ قطاعاتِ المجتمعِ المدني و قادةِ الرأي وقياداتٍ شبابيةٍ و نسويةٍ وناشطين في العملِ الاجتماعيِّ والإنساني، وحوالي 70 باحثاً من عدةِ دولٍ عربية، يقدمون حوالي 60 بحثاً يتناولُ موضوعَ الإرهابِ من جوانبهِ النفسية والاجتماعية والاقتصادية والإعلامية. 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً