البنتاغون: صواريخ إس-300 للتغطية على جرائم الأسد

وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون تشير الى ان تصريحات روسيا حول احتمال تسليم النظام السوري أنظمة دفاع صاروخي متطورة، تهدف إلى صرف الانتباه عن المذابح التي تسبب بها الرئيس بشار الأسد في غرب سورية ورفض موسكو وضع حدّ نهائي لتصرفاته في البلاد.

المجهر نيوز

قالت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إن تصريحات روسيا حول احتمال تسليم النظام السوري أنظمة دفاع صاروخي متطورة، تهدف إلى صرف الانتباه عن المذابح التي تسبب بها الرئيس بشار الأسد في غرب سورية ورفض موسكو وضع حدّ نهائي لتصرفاته في البلاد.

وقال المتحدث باسم البنتاغون لشؤون القيادة الوسطى الأميركية “سانتكوم” إيريك باهون في بيان “إن المسؤولية الأساسية التي تقع على عاتق روسيا الآن هي تركيز اهتمامها لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية، ودفع النظام باتجاه تسوية سلمية، بدلا من استقدام أسلحة تدمير تؤدي إلى إطالة أمد النزاع”.

وأشار البيان الصادر مساء الثلاثاء إلى أن عمليات التحالف الأميركي والبريطاني والفرنسي التي جرت في الـ 13 من هذا الشهر، هدفت إلى ردع النظام السوري ومنعه من استخدام السلاح الكيميائي، الذي كان من المفترض أن تساهم روسيا بنزعه بالكامل، بموجب تعهدات دولية أبرمت سابقا.

وختم باهون بأن الولايات المتحدة وحلفاءها سيواصلون التنسيق مع القوات الروسية عبر ما يسمى “قنوات خفض التوتر” المتفق عليها في سورية.

ويوم الإثنين نقلت تقارير صحفية عن مصادر عسكرية روسية احتمال تسليم النظام السوري صواريخ متقدمة مضادة للطائرات من طراز إس-300، وقد رفض الكرملين التعليق.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد هدد الثلاثاء بقصف وتدمير منظومة الدفاع الجوي الروسية الصنع المتطورة من نوع إس-300، التي تزمع روسيا تزويد الجيش السوري بها، في حال استخدمت ضد الطيران الإسرائيلي.

وقال ليبرمان في تصريحات صحافية: “من المهم لنا ألا تستخدم الأسلحة الدفاعية التي يسلمها الروس إلى سورية ضدنا، وإذا اطلقوا النيران على طائراتنا فسندمرهم”.

وأضاف أن بلاده “لن تسمح لإيران بأن تستخدم أنظمة أسلحة متطورة تستهدف إسرائيل”.

وفي الجانب الروسي، أوردت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن مصادر روسية حذرت إسرائيل من أنه ستكون هناك “عواقب وخيمة” في حال تم استهداف هذه البطاريات.

ونقلت صحيفة كومرسانت الروسية عن مصادر عسكرية ودبلوماسية روسية القول: “إذا هاجمت إسرائيل منظومات الدفاع إس-300 فستكون النتائج كارثية على جميع الأطراف”. وذكرت الصحيفة أن روسيا ستسلم بطاريات الصواريخ إلى القوات السورية “مجانا وقريبا جدا”.

وأكدت أن الصواريخ من نوع إس-300 موجودة حاليا في قاعدة طرطوس، في حين أن صواريخ إس-400 الأكثر تطورا موجودة في قاعدة حميميم.

وقد وقعت روسيا والنظام السوري اتفاقية عام 2010 لتسليم صواريخ إس-300 إلى الجيش السوري.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق