معارك عنيفة بين قسد والنظام في دير الزور

قوات سورية الديموقراطية تفيد باستعادتها السيطرة على قرى في ريف دير الزور

المجهر نيوز

أفادت قوات سورية الديموقراطية (قسد) بأنها استعادت السيطرة على قرى في ريف دير الزور دخلتها القوات النظامية في وقت سابق الأحد.

وقال كينو كبريئل المتحدث الرسمي باسم قسد التي تدعمها الولايات المتحدة، إن “القوات النظامية والميليشيات التابعة لها شنت هجوما على مواقع قواتنا في ريف دير الزور بغية إعاقة حملة عاصفة الجزيرة ومحاربة الإرهاب”.

وأضاف أن قسد “استعادت المبادرة الهجومية واشتبكت مع جيش النظام وميليشياته التي كانت مدعومة من الجانب الروسي وردته على أعقابه”.

وكانت قوات النظام السوري قد دخلت أربع قرى في ريف دير الزور وأعلنت سيطرتها عليها، وفق بيان قسد.

تحديث (14:04 ت.غ)

اندلعت معارك الأحد في شرق سورية بين النظام وقوات سورية الديموقراطية (قسد) التي تدعمها الولايات المتحدة، حسبما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقضى ستة من قوات سورية الديموقراطية في المعارك الجارية في دير الزور، وفقا للمرصد الذي لم يذكر عدد ضحايا قوات النظام.

وقالت قسد في بيان أصدرته الأحد إن النظام و “ميليشياته” يستهدفون قواتها على خطوط التماس، ويحاولون التقدم “باتجاه القرى المحررة أصلا”، مشيرة إلى أنها ترد على مصادر النيران دفاعا عن النفس.

ووصفت قسد هجوم قوات النظام بـ”عدوان يدعم الإرهاب”، وقالت إنه يأتي في إطار محاولات عرقلة الحرب ضد الإرهاب.

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) قد ذكرت في وقت سابق أن قوت النظام “حررت” أربع قرى هي الجنينة والجيعة وشمرة الحصان وحويقة المعيشية التي كانت تحت سيطرة قسد.

وتسيطر قوات النظام حاليا على مدينة دير الزور وكامل الضفة الغربية لنهر الفرات، في حين تنتشر قوات سورية الديموقراطية على ضفته الشرقية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق