شجرة ماكرون تثير أزمة بالبيت الأبيض

المجهر نيوز

تفاجأ كثيرون باختفاء الشجرة التي زرعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون قبل أيام في حديقة البيت الأبيض في واشنطن.

وأظهرت صور التقطتها “رويترز” بقعة صفراء مكان شجرة البلوط، التي أحضرها ماكرون معه من فرنسا، إذ لم تعد موجودة في الجزء الجنوبي من البيت الأبيض.

وزرع الرئيسان الشجرة، التي جلبها معه ماكرون من إحدى غابات فرنسا، الثلاثاء الماضي، إلا أن الصور الجديدة للمكان أظهرت اختفاءها السبت الماضي.

ورجحت وسائل إعلام أمريكية أن تكون الشجرة قد انتزعت من مكانها مؤقتا بموجب القواعد الفيدرالية، لأنها كانت مستوردة، وليست شجرة محلية.

وقال مصدر لم يكشف عن اسمه من إدارة الرئيس ماكرون إن الجمارك الأمريكية وهيئة مراقبة الحدود تطلب تفتيش أي منتج مستورد تخضعه لفترة من الحجر الصحي.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق