سبب غريب وراء طرد امرأة من قاعة سينما

المجهر نيوز

يواجه العاملون في معهد الفيلم البريطاني اتهامًا بطرد امرأة بالقوة من سينما “بي إف آي” في لندن، حسبما ذكرته صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وقال المصدر إن المرأة البالغة من العمر 25 عامًا كانت تشاهد فيلم “ذي كود، ذي باد آند ذي أكلي”، قبل أن يدخل عاملون ويطلبون منها مغادرة القاعة بسبب ما وصفوه بـ “الضحك الشديد والمرتفع”.

وأعرب أشخاص، كانوا داخل القاعة، عن اشمئزازهم من الحادث، وقالوا إنه علامة واضحة على “التعصب”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق