كاليفورنيا تتبنى ‘قرارا تاريخيا’

المجهر نيوز

” إنه قرار تاريخي”.

هكذا وصف مسؤولون أميركيون تبني كاليفورنيا قانونا جديدا يفرض تجهيز جميع المنازل الجديدة في الولاية بألواح شمسية، كمصدر للطاقة الكهربائية.

وصوتت لجنة الطاقة في الولاية الأربعاء لصالح القرار بالإجماع ما يجعل كاليفورنيا الأولى بين الولايات الأميركية في هذا المجال.

وتصف الرئيسة التنفيذية لرابطة صناعات الطاقة الشمسية في الولايات المتحدة أبيغيل روس هوبر القرار بالتاريخي وتضيف “كاليفورنيا، منذ زمن طويل هي أكبر ولاية رائدة في أميركا في تكنولوجيا الطاقة المتجددة، وقد أدى اعتمادها الشامل على الطاقة الشمسية إلى فوائد اقتصادية وبيئية هائلة، بما في ذلك توفير عشرات مليارات الدولارات من الاستثمارات في الولاية”.

ومن المقرر أن يدخل القانون الجديد حيز التنفيذ في عام 2020، وبموجبه ستكون شركات البناء مضطرة إلى إنفاق ما بين 8 إلى 12 ألف دولار لكل منزل.

ولتعويض ذلك، تقول لجنة الطاقة في كاليفورنيا إنها ستوفر لمالكي المنازل حوالي 80 دولارا شهريا في شكل خصومات من فواتير التدفئة والتبريد والإضاءة.

وقد تباينت ردود الفعل في وسائل التواصل الاجتماعي على القرار.

المغردة كورتني سميث أعربت عن سعادتها بالقرار:

صوفيا حلواني أبدت رأيا مغايرا وقالت إنها “تحب التكنولوجيا المتجددة لكن ما لا يعجبها هو أن يكون الأمر إجباريا”:

وحسب صحيفة نيويورك تايمز فإن قطاع الطاقة الشمسية في كاليفورنيا يوفر حوالي 16 في المئة من الكهرباء بالولاية، ويوظف أكثر من 86 ألف عامل.

وتسعى كاليفورنيا إلى توفير ما لا يقل عن نصف احتياجاتها من الكهرباء من مصادر غير منتجة للكربون بحلول عام 2030.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق