الأميركيون العائدون من كوريا الشمالية يشكرون ترامب

المجهر نيوز

أصدر الأميركيون الثلاثة الذين أطلقت سراحهم كوريا الشمالية بيانا مشتركا مساء الأربعاء قدموا من خلاله الشكر للجهات التي ساعدت في عودتهم لوطنهم.

وقال البيان: “نود أن نعرب عن تقديرنا العميق لحكومة الولايات المتحدة، والرئيس ترامب، ووزير الخارجية (مايك بومبيو)، والشعب الأميركي لإعادتنا إلى الوطن”.

وأفادت وكالة رويترز بأن الطائرة التي تقلهم وصلت ولاية ألاسكا.

تحديث: 23:28 ت غ

يعود وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من كوريا الشمالية إلى الولايات المتحدة مصطحبا معه ثلاثة أميركيين كانت تحتجزهم بيونغ يانغ.

وقال الرئيس دونالد ترامب في تغريدة صباح الأربعاء، إن المواطنين الثلاثة كيم هاك-سونغ وكيم سانغ-دوك وكيم دونغ-شول يبدون بصحة جيدة.

وأضاف الرئيس أن بومبيو الذي قضى في بيونغ يانغ عدة ساعات، التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وأن اجتماعهما كان جيدا، مشيرا إلى تحديد مكان وموعد اللقاء المرتقب بينه وكيم.

بومبيو يتحدث عن تفاصيل الزيارة

وحول تفاصيل إطلاق سراح الأميركيين، أفاد وزير الخارجية بومبيو في تصريحات من على متن الطائرة بعد مغادرة كوريا الشمالية، بأن صحة الرجال الثلاثة تبدو جيدة، وأنهم صعدوا على متن الطائرة من دون أي مساعدة، مشيرا إلى أنهم سيخضعون لفحص طبي مكثف في الساعات المقبلة.

وعن القمة بين الرئيس ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم، أوضح بومبيو أن مرحلة تأكيد مكان انعقاد القمة وموعدها انتهت، لكن الإدارة لن تكشف عنهما في الوقت حتى الانتهاء من أجندة القمة.

وأضاف أن اجتماعه مع كيم تناول بإفاضة أجندة القمة المرتقبة، والتنسيق بين الجانبين لضمان اجتماع ناجح.

ومن المقرر أن تحط طائرة الوزير في مطار آندروز العسكري القريب من واشنطن فجر الخميس، وسيكون الرئيس ترامب في استقبال الأميركيين الثلاثة الذين أخلت بيونغ يانغ سبيلهم.

من هم المطلق سراحهم؟

وكيم دونغ-شول هو قس أميركي مولود في كوريا الجنوبية معتقل في الشطر الشمالي منذ عام 2015 بعدما اتهم بالحصول على شريحة إلكترونية لحفظ البيانات قالت بيونغ يانغ إنها تتضمن معلومات متعلقة ببرنامجها النووي وغيرها من المعلومات العسكرية من جندي كوري شمالي سابق. وحكم عليه في 2016 بالسجن 10 سنوات مع الأشغال الشاقة.

أما كيم هاك-سونغ وكيم سانغ-دوك المعروف باسم توني كيم، فكانا يعملان في جامعة بيونغ يانغ للعلوم والتكنولوجيا التي أسسها مسيحيون إنجيليون أجانب. واعتقلا العام الماضي للاشتباه في قيامهما بـ”أعمال عدائية”.

وألقي القبض على كيم هاك-سونغ في محطة قطارات بيونع يانغ في أيار/مايو 2017 وهو يستعد للتوجه إلى منزله في الصين، فيما أوقف توني كيم قبله بشهر في مطار بيونغ يانغ الرئيسي أثناء محاولته مغادرة البلاد.

تحديث (الثلاثاء 19:00 ت.غ.)

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى كوريا الشمالية، الأربعاء حسب التوقيت المحلي، للاجتماع مع زعيمها كيم جونغ أون، بهدف التوصل إلى اتفاق حول جدول أعمال القمة الأميركية الكورية الشمالية المرتقبة.

زيارة بومبيو المفاجئة إلى بيونغ يانغ هي الأولى له بصفته وزيرا للخارجية لكنها الثانية بعد زيارة سرية قام بها قبل عدة أسابيع عندما كان مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأميركية.

يرافق بومبيو في زيارته مدير التخطيط السياسي في وزارة الخارجية براين هوك ومات بوتينغر من مجلس الأمن القومي ووكيلة الوزارة لشؤون الدبلوماسية العامة بالوكالة هيذر ناورت.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق