جيش الاحتلال: حرب قريبة تلوح بالأفق

قالت صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية بأن احتمالات الحرب في قطاع غزة آخذة في التزايد،استنادا الى ما وصفته بـ”تحليل الوضع الاستراتيجي لحماس” بناء على تقديرات مزعومة لجيش الاحتلال، بحدة الأزمة الاقتصادية الحادة في قطاع غزة، إضافة إلى قراءة استعدادات الحركة للمواجهات في يوم النكبة.

وزعم مصدر في جيش الاحتلال بان حركة حماس  “في أسوء حالتها منذ سيطرتها على قطاع غزة”، و”تواجه صعوبات في إدارة دفة الحكم في القطاع، وفي ظل هذا الواقع تسعى الحركة لهدنة طويلة الأمد من أجل إعادة بناء قوتها من جديد في القطاع”.

واضاف : أن دولة الاحتلال الإسرائيلي “ليس في نيتها التوصل لهدنة طويلة الأمد مع حركة حماس”، زاعماً بان الحركة قد تبادر حسب التقديرات “الإسرائيلية” لحرب جديدة من أجل خلط الأوراق، وتخفيف الضغط الاقتصادي المفروض عليها من قبل “إسرائيل” ومصر.

وعزز جيش الاحتلال الإسرائيلي قواته على طول الحدود مع القطاع ، وفي المستوطنات “الإسرائيلية” القريبة من حدود قطاع غزة، واصدر التعليمات للمستوطنين الاستمرار بحياتهم الاعتيادية دون أية تغيير.

وتابعت الصحيفة العبرية : إن عدد المتظاهرين المتوقع مشاركتهم غدًا أعلى بكثير من عدد المتظاهرين في يوم الأرض ، حيث وصل إلى 40 ألف متظاهر، تزامنا مع موعد نقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة.

واضافت الصحيفة العبرية: “في موضوع الطائرات الورقية يعمل جيش الاحتلال الإسرائيلي على توفير وسائل سماها فعالة لمواجهتها، وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية أن أي شخص يطلق طائرة ورقية سيصاب، وحجم الإصابة سيكون مختلف عما كان عليه حتى الآن”.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: