مسلمو أميركا ورمضان.. التزام بالصوم

المجهر نيوز

يؤدي معظم المسلمين في الولايات المتحدة فريضة الصوم، هذا ما كشفه استطلاع للرأي أجراه مركز بيو للأبحاث.

وذكر المركز أن ثمانية من بين كل 10 مسلمين في أميركا يقولون إنهم يصومون خلال شهر رمضان.

ويقول حوالي تسعة من بين كل 10 مسلمين في الولايات المتحدة، أي 92 في المئة ممن يعتبرون أن الدين مسألة مهمة في حياتهم، إنهم يصومون رمضان، بحسب المسح.

ويؤدي الفريضة 65 في المئة ممن يعتبرون أن الدين مهم شيئا ما في حياتهم، في حين يصوم 41 في المئة ممن يقولون إن الدين لا يحظى بأهمية كبيرة أو غير مهم كليا في حياتهم.

ويحرص مسلمو أميركا الذين يقدر عددهم بـ3.5 ملايين، على اختلاف مستوياتهم الاجتماعية على الصيام.

ويقول 77 في المئة من الرجال و82 في المئة من النساء ممن شاركوا في الاستطلاع إنهم يصومون، فيما لا يوجد فرق كبير بين المسلمين الذين ولدوا في الولايات المتحدة (79 في المئة) أو المهاجرين (80 في المئة) حول المسألة.

وكان استطلاع أجراه بيو في 2017 قد أظهر أن الراشدين المسلمين يقولون إنهم يحرصون على الصيام خلال رمضان أكثر من حرصهم على أداء الصلوات الخمس (42 في المئة) أو الذهاب إلى المسجد بشكل أسبوعي (43 في المئة).

وبالنسبة للنساء، فإن نسبة من يصمن تزيد عن نسبة من يرتدين الحجاب، وتبلغ الأولى 82 في المئة فيما الثانية 43 في المئة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق