بسام العريان ١: شادية قبيلتي

المجهر نيوز
بقلم بسام العريان
اهداء واعتذار لطليقته الاعلامية شادية الزغير
أنا لا أحتاج لأن أكون ابن القبيلة التي لا تقبل بي , يكفي أن تكوني أنت قبيلتي التي جعلت من كيديها رجل عظيم ولاطفالي نسب جميل  , ومن وجعي أعظم تغيير …  لا اريد قبيلتي التي هجرتني وماهجرتها  غادرتيني  وتركتيني وحيدا اعاني وأغلقتي من خلفك كل أبواب قلبك ورغم ذلك كنت أنتظر أن توجعنيي أكثر تصوري أنني أرتضي منك الوجع أرتضيي من اللاشيء فقط لأنك…أنت قبيلتي… ولانك  شادية قبيلتي نجحتي كعادتك
غيرتي ولم يتغير حبك وسقيتي الاوراق التي ذبذبلتملت بدموع عيوني لكي اعلم واقدر ان اوراق شجرة الحب المثمره التي زرعناها معا قبل 18 عام  عادت واثمرت وظلها فوق راسي وراس اطفالي شكرا حبيبتي ليس هناك  من يشبهك لهدا لا اكلف نفسي بالبحث عن بديل فانت قبيلتي التي ليس لها مثيل
تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق