سكن الليل في عمان،كتب طلال عبدالله ابوسير الناهسي الشهراني

المجهر نيوز

كتب طلال ابوسير – سكن الليل في عمان، ورقدت الحياة في المدينة الهاشمية عمون، وتواجد الآباء والأجداد منذ عام 1903، برفقة الجد الأكبر الحاج درويش عمر أبو سير بشارع السعادة . واطفئت السراج في المنازل المنتشرة منتظرين تأسيس امارة شرق الاردن عام 1921 حتى اشرق ظهور قصر رغدان وطلع القمر فانسكبت أشعته على بياض الأعمدة الرخامية لقصر ولي الأمر، في هدوء الليل، وتنظر تيهاً واعجاباً نحو قامات الهاشميين الجالسة على جبهات الروابي والجبال الشامخة. في تلك الساعة المملوءه بسحر الهدوء الموحدة بين أرواح النيام وأحلام اللانهائية لنكتب وسنبقى نكتب لتراب هذا الوطن المقدس حاملين المشاعل وبيد مرتجفة أنار مسرح المدرج الروماني. حتى أصبحنا أبناءاً صادقين نوقد المباخر لتتصاعد روائح المر و اللبان، وعشنا تحت مظله هاشمية النظام وتستمر المسيرة حافلة بالحياة التجارية والثقافية.هكذا كتبت .. مقالاتي لتجسد الأجيال التي تمرَّ وتسحق أعمال الإنسان لا تغني أحلامه ولا تضعف عواطفه فالأحلام والعواطف تبقى ببقاء الروح الكلّي الخالد وقد تتوارى حيناً وتهجع أونة متشبه بالشمس عند مجيئ الليل وبالقمر عند مجيّء الصباح.هكذا كتبت.. مقالاتي في منتصف الليل, القت السماء بذور الغد في أعماق ظلمته واتسعت دوائر الرؤيا أمام العين لأقف وحدي أمام الأفكار المتناسقة والخواطر المتسابقة.

عمر محمد عبدالله ابوسير الناهس الشهراني جاء من الجزيره العربيه من أجل الثقافه المدنيه والعلم حتى اخذ من  مدينة نابلس موطن له في عام1849من موليد 1831م وتوفي عام 1903م في نابلس وتزوج من بنت العظم من دمشق عام 1857م وكانت زوجته { حفيده يوسف العظم }من مواليد 1839م وتوفيت عام 1908  وكان صاحب محل حلويات في مدينة نابلس عام 1854 بعد ابتكاره للكنافة النابلسية الناعمة .تنقل الحاج عمر ابوسير بين بلاد الشام وتركيا ورحلاته المتعددة من نابلس الى تركيا واسطنبول عام 1857م هو سبب معرفته للكنافة الاسطنبوليه {الكنافة الخشنة } فجآت الفكرة بآن يستبدل حشوة الكنافة بدلا من جوز بالجبنة فقام بفرك الكنافة الخشنة {نص فركة} وسميت بالكنافة المحيرة في تلك الايام .وتم بعدها فرك العجينة الخشنة الى ناعمة جدا ووضع الجبنة وسميت الكنافة النابلسية نسبة للجبنه النابلسيه التي اشتهرت بها مدينه نابلس .
تزوج عام 1866م من بنت العظم انجب ٤ ذكور {علي ،داود ،حسن،درويش} الذين ورثوا هذه المهنة عن ابآهم
علي {1867م} -موظف في محكمة نابلس عمل
داود {1869م}- صاحب محل حلويات ابوسير واورثها لابناءه في مدينه نابلس .
حسن {1872م}- صاحب محل حلويات واورثها لابناءه في مدينه نابلس .
درويش{1878 }-صاحب محل حلويات في مدينه نابلس .

واستمر بهذه المهنة الحلويات وصناعة الكنافة النابلسية حتى نقل الى عمان في عام {1903}.
رحل درويش ابوسير الى عمان لاول مرة عام 1903 وكان يتنقل بين عمان ونابلس وكانت اقامته في عمان هي الاكثر قام بفتح محل حلويات ابوسير لصناعة الكنافة النابلسية التي نسبت لوالده في عام 1857 وكان تآسيس المحل في عام 1916م في عمان تحديدا في شارع السعادة مستآجرا من الحاج سعود النابلسي وكان عمره 25 عاما متزوجا من زوجتين
الزوجة الاولى : انجب منها محمد درويش ابوسير من مواليد{ 1904م} امه { } من جنسية لبنانية
زوجة الثانية :انجب منها احمد ابوسيرمواليد {1914} ، عبدالله ابوسير{1928} وامهم من نابلس { }وعمل ابناءه كلا من محمد واحمد ابوسير حتى اغلق المحل في عام 1938  وعبدالله كان صغيرا واستمر العمل لهذه المصلحة حتى توفي الحاج درويش عمر ابوسير في عام( 1943م) جلب درويش ابوسير كلا من ابناء اخوته سليمان ابوسير ومصطفى ابوسير وعمر داود ابوسير
وعام 1922 عمل عمر داود ابوسير في محل الحاج درويش ابوسير ثم فتح محل في عام 1924 في شارع الهاشمي عمان وبعدها عاد  الى نابلس عام 1926 وغادر الى الارجنتين ولم يعد حتى الان وافتتح محل حلويات ابوسير في الارجنتين .وبعد ذلك توارثت العائلة من ابناء اخواته عن ابائهم المهنة في عمان وقاموا بفتح محلات حلويات {سليمان داود ابوسير }الذي فتح محل في عام {1928}مصطفى حسن ابوسير الذي فتح محل النجمة الذهبية في عام {1932} بجانب البنك العربي والملقب بابو الحسن وهو مصطفى حسن عمر ابوسير حتى توفي واورث هذه المهنة الى اولاده وورث هشام مصطفى حسن ابوسير هذه المهنه مهنة الحلويات وصناعة الكنافه النابلسيه ضمن
اصول الكنافه النابلسيه ومازال على راس عمله ليومنا هذا و محله في جبل الحسين

وعمل الحاج داوود عمر ابوسير في هذه المهنة في نابلس  واورثها لابنائه في عمان طاهر داوود ابوسير الذي عمل في حلويات النجمة ذهبية وانتقل الى حلويات الريمبو  مع اخيه خالد داوود ابوسير \مع الحج وحيد البسطامي  في عام 1973 ثم افتتح محل حلويات في شارع الامير محمد حتى ان توفي واورث هذه المهنة الى ابنه منذر طاهر ابوسير وفتح محل في مرج الحمام وخالد داوود ابوسير فتح محل في ام سماق حتى ان ورث هذه المهنة الى وليد خالد ابوسير ولا يزال يعمل في هذه المهنة التى ورثها عن اجداده

كتب طلال عبدالله درويش عمر محمد عبدالله  ابوسير الناهسي الشهراني
talal.abusair@hotmail.com

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق