كوريا الشمالية: كيم يرغب في لقاء ترامب

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يؤكد بانه لا يزال ملتزما بعقد قمة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب و"نزع السلاح النووي بشكل كامل من شبه الجزيرة الكورية".

المجهر نيوز

قال الرئيس الكوري الجنوبي إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لا يزال ملتزما بعقد قمة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب و”نزع السلاح النووي بشكل كامل من شبه الجزيرة الكورية”.

وكان مون جاي-إن التقى مع كيم على الحدود السبت للمرة الثانية خلال شهر لمناقشة كيفية إنقاذ القمة.

جاء اجتماع كيم ومون في أعقاب 24 ساعة من توترات أدت لاتخاذ الرئيس ترامب قرارا بإلغاء القمة التي كانت متوقعة في 12 حزيران/يونيو المقبل قبل أن يقول إنها من المحتمل أن تعقد.

وصرح مون للصحفيين الأحد بأن كيم أكد مجددا التزامه بنزع السلاح النووي وأخبره بأنه على استعداد للتعاون من أجل إنهاء المواجهة لنجاح القمة مع الرئيس ترامب.

تحديث 08:20 ت.غ

أعلنت كوريا الشمالية الأحد أن زعيمها كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن تعهدا خلال قمتهما المفاجئة السبت بعقد “لقاءات متكررة في المستقبل”، مشيرة إلى رغبة كيم “الثابتة” في عقد قمة مع الرئيس دونالد ترامب الشهر المقبل.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الزعيمين الكوريين “أكدا على موقفهما ببذل جهود مشتركة لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية”.

وأضافت أن كيم شكر مون على الجهود الكبيرة التي بذلها في سبيل عقد القمة المقررة في 12 حزيران/يونيو بين الأول وترامب، وعبّر عن رغبته “الثابتة في انعقاد هذه القمة التاريخية”.

تحديث: 23:55 ت غ

التقى الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون السبت، حسب ما ذكرت الرئاسة الكورية الجنوبية.

وهذا هو ثاني لقاء من نوعه بين الطرفين اللذين عقدا قمة تاريخية في أبريل/ نيسان.

وعقد اللقاء الثاني في المنطقة منزعة السلاح على الحدود لمدة ساعتين، وناقش الزعيمان القمة المحتملة بين الرئيس دونالد ترامب وكيم.

وسيعلن الرئيس الكوري الجنوبي لاحقا عن نتائج هذا اللقاء، حسب الرئاسة الكورية الجنوبية.

وقال البيت الأبيض إن فريقا أميركيا سيغادر إلى سنغافورة وفق الجدول للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق