الكوريتان تعقدان محادثات رفيعة المستوى مطلع يونيو

المجهر نيوز

ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الكوريتين ستعقدان محادثات رفيعة المستوى في أول يونيو(حزيران) المقبل، عقب المحادثات المفاجئة بين زعيمي البلدين.

وأعرب كيم عن شكره لمون على عمله في تنظيم القمة، التي تم إلغاؤها، في 12 يونيو(حزيران) بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤكداً على إرادته الثابتة حيال المحادثات التاريخية.

وأفادت الوكالة بأن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، والرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، اتفقا على الاجتماع بشكل متكرر في المستقبل.

يذكر أن كوريا الشمالية كانت ألغت محادثات الأول من يونيو(حزيران) المقبل احتجاجاً على تدريبات جوية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هذا الشهر، وفقاً لما ذكرته وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وأجرى الزعيمان أمس السبت محادثات لم يعلن عنها مسبقاً في قرية الهدنة في بانمونجوم التي تقع في منطقة منزوعة السلاح والخاضعة لحراسة مشددة بين البلدين، يذكر أيضاً أن القرية كانت موقعاً لأول قمة تاريخية بين الزعيمين في 27 أبريل(نيسان) الماضي، حيث اتفقوا فيها على السعي إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، بما في ذلك أن تكون شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية وإعلان نهاية الحرب الكورية رسمياً، التي ظلت مستمرة من الناحية الفنية على الرغم من هدنة 1953.

ومن المقرر أن يعقد مون مؤتمراً صحفياً في وقت لاحق من صباح اليوم الأحد لتقديم تفاصيل عن نتائج القمة الأخيرة، يذكر أن اجتماع أمس هو الرابع من نوعه، حيث عقد والد كيم، كيم جونغ إيل، اجتماعات مع نظرائه الكوريين الجنوبيين في عامي 2000 و 2007.

وبعد أنباء عن عقد اجتماعهما أمس، كرّر ترامب، الذي ألغى قمة 12 يونيو(حزيران) المقبل مع كيم يوم الخميس الماضي، بسبب العداء الصريح لبيونغ يانغ، وقال في وقت لاحق أنه من الممكن إعادة إحياء المحادثات من جديد.

وكالات

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق