3.9% نمو الاقتصاد العالمي المتوقع العام الحالي

المجهر نيوز

أشارت مديرة صندوق النقد الدولي كرستين لاغارد خلال كلمة ألقتها في مؤتمر سانت بطرسبيرغ الاقتصادي يوم الجمعة الماضي إلى أن معدل النمو في الاقتصاد العالمي قد بلغ العام الماضي3.8 في المائة، وهو أسرع معدل منذ عام 2011، حيث شهدت 120 دولة نمواً أقوى، وهو ما يمثل ثلاثة أرباع الناتج المحلي الإجمالي العالمي.
وتوقعت أن يبقى النمو قوياً هذا العام عند حدود الـ 3.9 في المائة، مدعوما ً بتحسن الاستثمار وانتعاش التجارة، حيث يشمل الزخم المتوقع دولاً عدة مثل الولايات المتحدة وأوروبا واليابان والصين وروسيا والعديد من الأسواق الناشئة والدول النامية الأخرى.
وعلى الرغم من ذلك، لا تزال هنالك عدد من التحديات أبرزها بلوغ الدين العالمي مستوى قياسياً، حيث بلغ الدين العام والخاص 164 تريليون دولار، أي 225% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. كما يبدو الاستقرار المالي هشاً بسبب الديون المرتفعة وتذبذبات الأسواق المالية، خاصة من تزايد مخاطر انعكاسات تدفق رأس المال في الأسواق الناشئة. كما أن هناك مخاوف الانسحاب من التجارة العالمية والتعاون المتعدد الأطراف. وهنالك عدد من التحديات طويلة الأمد أمام الاقتصاد العالمي أبرزها المخاوف إزاء تآكل الثقة في المؤسسات والالتزام الباهت تجاه روح التعددية، بالاضافة إلى تبعات الأزمة المالية العالمية.
كما أن عدم الاستفادة من مكاسب العولمة بشكل عادل يعد أحد التحديات البارزة، حيث سمحت العولمة لمئات الملايين الخروج من الفقر، ويوجد حالياً طبقة مزدهرة في العديد من الأسواق الناشئة، إلا أنها خلقت ثروة لفئة محظوظة بينما تركت وراءها الملايين.
وهنالك تساؤل حول انتشار التكنولوجيا وصعود الأتمتة والذكاء الاصطناعي للعمل؟ ويشير التحليل الذي أجرته ماكينزي إلى أن ما يصل إلى 375 مليون عامل سيتم التخلص منهم في عام 2030. كما يشير بحث صندوق النقد الدولي إلى أنه في حين أن الأتمتة ستعزز الإنتاجية، يمكن أن تأتي على حساب ارتفاع معدلات عدم المساواة ونسبة أقل من العمالة الإيرادات. وكل هذا يمكن أن يقوض بشكل خطير التماسك الاجتماعي.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن الاقتصاد الرقمي الجديد يؤدي إلى زيادة في قوة السوق وتركيز الشركات، حيث تسيطر حفنة من شركات التكنولوجيا على الكثير من الحركة العالمية للبيانات والمعلومات.وخط التصدع الرابع هو تغير المناخ – وما لم نتخذ إجراءً، فمن المرجح أن يزداد خط الصدع هذا أعمق وأكثر خطورة مع مرور كل عام.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق