الملقي: حوارات مرتقبة مع النقابات والقطاعات الصناعية والتجارية

رئيس الوزراء هاني الملقي يشير الى ان حوارات مرتقبة مع النقابات والقطاعات الصناعية والتجارية

المجهر نيوز

أكّد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أهمية مراجعة التعديلات المتعلقة بتوسيع شرائح المكلفين في مشروع قانون ضريبة الدخل.
وشدد الطراونة خلال استقباله أمس في دار البرلمان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي على أهمية وجود تطمينات للمستثمرين وليس العمل على إباحة كشف الحسابات للمكلفين.
كما أكد رئيس مجلس النواب أهمية مراجعة أثر التعديلات على كل قطاع خاصة المتعلقة بالتأجير التمويلي، مشدداً على أهمية العمل على مراجعة تعديلات قانون ضريبة الدخل، للوقوف على آثارها على القطاعات المختلفة.
وقال الطراونة إن المجلس سيشرع عبر لجانه وكتله بعقد لقاءات مع مختلف القطاعات، مؤكداً أن المجلس حريص على الخروج بتوافقات تسهم في عدم المساس بالطبقتين الفقيرة ومحدودة الدخل.
من جهته أكّد الملقي أهمية الشروع في حوار موسع حيال التعديلات، مبيناً أن الحكومة ستلتقي بالنقابات المهنية ومختلف القطاعات الصناعية والتجارية وستجري معها حوارات مرتقبة.
وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الدولة للشؤون الاقتصادية الدكتور جعفر حسان، ووزيرا المالية عمر ملحس، والشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة.
وفي سياق متصل، رجحت مصادر حكومية أن تعقد الدورة الاستثنائية لمجلس النواب في شهر تموز المقبل، وليس عقب عيد الفطر المبارك مباشرة.

وجرى نقاش خلال اللقاء الحكومي – النيابي حول موعد الدورة الاستثنائية وأبرز مشاريع القوانين التي ستدرج عليها وعلى رأسها مشروع قانون الضريبة.
وأشارت المصادر الحكومية لـ «المجهر» إلى أن مشروع القانون أصبح بعهدة مجلس النواب وهو صاحب صلاحية البت فيه، وقالت إن رئيس الوزراء برر خلال لقائه الطراونة الأسباب الموجبة للقانون، وأكد أنه لن يتأثر أصحاب الدخول الوسطى والمحدودة.
من جهته توقّع رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة في حديث لـ «المجهر» عقد دورة استثنائية في شهر تموز المقبل، سيدرج عليها بعض القوانين المهمة بالإضافة إلى مشروع قانون ضريبة الدخل.
وقال الطراونة إن مجلس النواب سيجري حوارات حول مشروع قانون الضريبة ابتداءً من مطلع الأسبوع المقبل مع الفعاليات المختلفة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق