في طهران.. جنازة فنان تتحول إلى مظاهرة

المجهر نيوز

تحولت جنازة الممثل الإيراني ناصر ملك مطيع الأحد في طهران إلى تظاهرة ضد النظام الحاكم، قبل أن تتعرض لمحاولات فض من قبل قوات الأمن المحلية.

وشهدت التظاهرة هتافات من بينها “الموت للدكتاتور” في إشارة للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، حسبما نقل مجلس المقاومة الإيرانية.

ومطيع، الذي توفي الجمعة عن عمر ناهز 88 عاما، مثل وأخرج عشرات الأفلام والأعمال الفنية بين عامي 1949 و2014.

غير أن مسيرته الفنية تعرضت للتوقف منذ الثورة الإيرانية في 1979، حيث لم يشارك سوى في عملين أحدهما عام 1982 والآخر في 2014 بسبب حظر من قبل حكومة طهران على تواجده الفني.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق