صفقة الفوسفات.. أحاجٍ وألغاز مالية!

المجهر نيوز

عايد الخزاعلة – حسب البيانات المالية لشركة الفوسفات لعام٢٠١٧ والربع الاول من ٢٠١٨ فان الاحتياطيات والارباح المدورة القابلة للتوزيع هي ٥٠٠ مليون دينار، وحسب قانون الشركات الأردني فإنه يحق لمجلس الادارة دعوة الهيئة العامة في أي وقت لتوزيع هذه الأرباح القابلة للتوزيع على المساهمين سواء نقدا أو على شكل أسهم مجانية.

وعند تقسيم هذه الأرباح المدورة والاحتياطيات على رأس المال البالغ ٨٢ مليون سهم، فإن نصيب السهم الواحد يكون ٦ دنانير أو ٦ أسهم مجانية.

هذه الارباح ستكون من نصيب المشتري الجديد، وليست من نصيب البائع الذي تخلى عن أسهمه بـ ٣ دنانير بموجب الصفقة.

السؤال الكبير هنا، هل هناك منطق مالي يبرر البيع للسهم بـ ٣ دنانير لشركة قيمة أرباحها المدورة القابلة للتوزيع ما يقارب ٥٠٠ مليون دينار؟! أين مندوب مؤسسة الضمان الاجتماعي في الشركة؟! واين ممثلي الحكومة من هذه الصفقة؟! ولماذا لم تشتري الضمان هذه الصفقة الرابحة سيما وان المشتري الجديد هو شريك تجاري؟!

بالتأكيد، فإن هذه الصفقة تحتاج الى فك شيفرتها من خبراء المال والاستثمار..

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق