الملكة رانيا تؤكد أهمية تجسير الفجوة ما بين النظري وحاجة سوق العمل

جلالة الملكة رانيا العبدالله تؤكد أهمية تجسير الفجوة ما بين النظري وحاجة سوق العمل

المجهر نيوز

التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم مع فريق شركة مكسد دايمنشنز (Mixed Dimensions) المتخصصة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد وطباعة ألعاب الفيديو وبرامج CAD.

وتجولت جلالتها في مكاتب الشركة وتبادلت الحديث مع الموظفين.

وبحضور المؤسسين المدير التنفيذي مهند تصلق ومدير التقنية بهاء أبو نجيم، التقت جلالتها مع الفريق الاداري واستمعت إلى ملخص عن بداية الشركة وكيف وصلت إلى العالمية، والخدمات والمنتجات التي تقدمها، وخططها المستقبلية والتحديات التي تواجه القطاع.

واشادت جلالتها بروح الحماس والالتزام والاستمار في المحاولة مع التطوير للوصول الى الاهداف، وهذا ما يميز قصة نجاح دايمنشنز حيث اعتبرت جلالتها خطوات تحقيقهم للنجاح نموذجا اردنيا يجب ان يكون ضمن المناهج التي تدرس لطلبة الجامعات ويستفاد منها للتتواكب مع البيئة الاردنية.

واكدت جلالتها على اهمية تجسير الفجوة ما بين ما يتم تدريسه نظريا وما يحاجه سوق العمل مشيرة الى ضرورة تغيير ثقافة الخوف من خوض التجارب والاستفادة من الاخفاقات لبناء الخبرات والاعمال الناحجه.

وقدم تصلق لمحة عن شركة مكسد دايمنشنز (Mixed Dimensions) وهي شركة أردنية أمريكية ناشئة، تأسست في عام 2013، وقامت الشركة بتطوير تكنولوجيا تستخدم الحوسبة السحابية لمعالجة الملفات ثلاثية الابعاد لتمكين المستخدم من طباعة التصاميم، وتعد حاليا من رواد الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم من خلال تسجيل براءة اختراع تكنولوجيا تعمل بطريقة إعادة بناء الملفات ثلاثية الأبعاد وتعتبر ثورة في عالم الطباعة من خلال التقليل من الوقت والتكلفة والجهد اللازم لإعداد محتوى الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وأشار إلى أن بداية المشروع بدأت عام 2009 في حاضنة أعمال أردنية، وواجه صعوبة في الأردن، مما دفعهم للبحث عن مستثمرين في الولايات المتحدة.

وفي عام 2013 انضمت الشركة لمسرعة الأعمال “ألكميس أكسريلريتر” وانطلقت إلى سان فرانسيسكو.

وقدم أبو نجيم عرضاً عن منتجات الشركة، التي تشمل “MakePrintable” الذي يستخدم لتعديل وتصحيح النماذج المرئية ثلاثية الأبعاد لتصبح صالحة وأكثر قابلية للطباعة، و”Gameprint” التي تمكّن اللاعبين من التقاط صور لحظية من الألعاب وشخصياتها وتخصيصها وطباعتها بابعادها الثلاثية.

وأشار إلى اطلاق مبادرة هكاتاري Hakatari وهي احدى مبادرات الشركة التي تعنى بتدريب وتجهيز طلبة الجامعات وتعريفهم بكافة أنواع التكنولوجيا والبرمجيات واحتياجات سوق العمل.

وخلال جولتها في مرافق الشركة، التقت جلالتها مع الموظفين وتبادلت معهم الحديث حول ما يقومون به في مجالات التصميم ثلاثي الابعاد وبراءات الاختراع وحل المشكلات والمواقع الالكترونية وعمل الخوارزميات.

وتصنّف شركة “مكسد دايمنشنز” نفسها كوسيط بين شركات البرمجة وشركات الأجهزة.

ويصل عدد مستخدمي خدمات الشركة حالياً لأكثر من مائة ألف مستخدم.

ومن خلال برنامج الشركة 3DCollectible يمكن تحويل النماذج ثلاثية الأبعاد الخاصة باي مستخدم للالعاب إلى مقتنيات عالية الجودة باستخدام أحدث تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق