حدث في مثل هذا اليوم 20 رمضان

المجهر نيوز

بناء مسجد القيروان
في مثل هذا اليوم سنة 51هـ، بُني مسجد القيروان على يد القائد المجاهد عقبة بن نافع.
الرحيل من قرطبة
وفي سنة 202هـ 20 رمضان، رحل آلاف الأندلسيين من قرطبة بعد فشل ثورتهم ضد حكم الأمير «الحكم بن هشام» الذي بطش بالثوار بطشًا شديدًا، وهدم منازلهم وشردهم في الأندلس، فاتجهت جماعة منهم تبلغ زهاء 15 ألف إلى مصر، ثم ما لبثوا أن غادروها إلى جزيرة أقريطش كريت سنة 212هـ، وأسسوا بها دولة صغيرة استمرت زهاء قرن وثلث القرن.
فتح مدينة بابك
أما في سنة 222هـ، افتتح الأفشين البذ مدينة بابك واستباح ما فيها بعد محاصرة وحروب هائلة، وقتال شديد، غنم فيها المال الكثير، هذا الفتح جاء بفضل التجهيز الكبير للجيش الذي قام به الخليفة المعتصم.
والأفشين هو حيد كاوس تركي الأصل يدعى عادة بالأفشين وهو لقب أجداده أمراء (أشروسنة) من بلاد ما وراء النهر (تركستان) كان من كبار القادة في عهد المأمون والمعتصم اشتهر ببأسه وشجاعته ومهارته في أساليب الحرب صحب المعتصم إلى مصر حين ولاه عليها سنة 213 هـ لقمع الثورات التي نشبت فيها فأرسله المعتصم لإخماد التمرد في الدلتا فقضى عليه وحمل زعماء التمرد إلى المعتصم فضرب أعناقهم.
صلاح الدين يفتح صفد
سنة 584هـ، غادر دمشق السلطان صلاح الدين الأيوبي قاصداً بلدة صفد وهي معقل الدواية، كان سكانها أبغض أجناس الفرنج إلى السلطان، حاصرها بالمناجيق وفتحها في الثامن من شهر شوال من هذا العام، وبعدها عاد السلطان إلى عسقلان، وولى أخاه الكرك عوضاً عن عسقلان، وأرسله ليكون عوناً لابنه العزيز في مصر، وأقام بمدينة عكا.
حرب ألمانيا وتركيا
وفي سنة 1001هـ، في مثل هذا اليوم، هاجم الجيش الألماني البالغ 40 ألف مقاتل، الجيش العثماني المكون من 10 آلاف مقاتل في الجنوب الشرقي من زغرب الواقعة حاليا في كرواتيا، وقُتل 7 آلاف عثماني، بمن فيهم القائد حسن باشا حاكم البوسنة، وكانت هذه الغارة سبباً في إعلان تركيا الحرب على ألمانيا.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق