‘ثلاجات أردوغان’.. الشعب يرد

المجهر نيوز

“الزيادة في عدد الثلاجات مؤشر على رخاء البلاد”، الكلام هنا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان مدللا على حياة اقتصادية جيدة يعيشها شعبه.

يرد مغرد على أردوغان بتغريدة تضمنت صورة لأشخاص يعيشون في عصور قديمة إذ يقول إنها لـ”تركيا في عام 1998، قبل تولي حزب العدالة والتنمية السلطة، حيث لا ثلاجات”.

هذه التغريدة الساخرة، واحدة من سيل انتقادات وسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي تسببت به جملة أردوغان الذي يعد نفسه لانتخابات نتائجها شبه محسومة.

كلام أردوغان جاء في سياق كلمة ألقاها في مدينة صقاريا شمال شرقي تركيا، في إطار التحضيرات للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 24 حزيران/يونيو.

وقال أردوغان إن “نحو مليون و800 ألف ثلاجة بيعت سابقا، لكن في العام الماضي بيعت نحو ثلاثة ملايين و100 ألف ثلاجة”.

وأضاف أن “هذا يعني عدم وجود فقراء، فإذا كان هناك ثلاجة في كل منزل، فهذا يعني أننا على مستوى من الازدهار”.

المرشح الرئاسي عن حزب الشعب الجمهوري المعارض محرم اينجه، رد على أردوغان في خطاب بالقول: إن “تصريحات أردوغان الأخيرة تدل على مدى عزلته عن الناس في الشوارع”.

وسخر اينجه من تصريحات الرئيس التركي متسائلا، “هل كنا نحفظ طعامنا في تجويفات الأشجار قبل مجيئك يا أردوغان؟”.

وأضاف اينجه أن أردوغان “يعتقد أن الثلاجة مظهر للرفاهية، في حين أنه يشرب الشاي الأبيض والذي يصل ثمنه إلى 975 دولارا. عند مواطنينا ثلاجات في منازلهم منذ 40 عاما”.

مغرد آخر يتهكم على تصريحات أردوغان وينشر صورة لجرة فخارية معلقا بأنها “في عام 2002 عندما كنا نستخدم الجرات الفخارية لتبريد المياه، لكن مع وصول حزب العدالة والتنمية للحكم عرفنا الثلاجات”.

مغردة تركية قالت: “في الدول الأوروبية يقيسون مستوى الرفاهية والتعليم والعلم وقيمة الإنسان من خلال قياس دخل الفرد، لكن في 2017 فإن بلدي تقيس بنسبة امتلاك الثلاجات”.

أما هذا المواطن فاختار أن يجري مقارنة بين وضع الثلاجة قبل عهد حزب العدالة والتنمية حيث كانت مليئة بالغذاء، أما بعد وصوله إلى الحكم فباتت فارغة..

وتقول هذه المغردة إن “الدين الخارجي وصل لـ 350 مليار دولار، وعجز الحساب الجاري وصل إلى 50 مليار دولار، ونحن نتكلم عن عدد الثلاجات”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق