فيسبوك تعتذر بعد هذه الفضيحة

المجهر نيوز

اعتذرت شركة فيسبوك بعد أحدث أخطائها لنحو 14 مليون مستخدم، بعد خطأ قالت الشركة إنه غير مقصود، أدى إلى تغيير إعدادات الخصوصية لفترة طويلة دون علم المستخدمين.

ولعدة أيام في شهر مايو المنصرم، نشر ملايين المستخدمين مشاركاتهم على أنها “خاصة”، لكن خطأ في الإعدادات أدى إلى نشر منشوراتهم بالوضع العام، ليتمكن الجميع من رؤيتها.

وغير الخطأ التقني، إعدادات المشاركين من الوضع الخاص إلى الوضع العام، من تاريخ 18 وحتى 27 من مايو الماضي حسب فيسبوك.

وقالت أكبر شركة تواصل اجتماعي، إن المشكلة قد تم إصلاحها، كما أعلنت أنها ستقوم بإخطار 14 مليون مستخدم يمكن أن يكونوا تأثروا ابتداء من يوم الخميس.

وعادة ما تخضع مشاركات المستخدمين إلى الإعدادات التي قاموا باختيارها مسبقا.

واعترفت فيسبوك التي تواجه انتقادات كبيرة في مجال الخصوصية بالخطأ، وقالت إنها ستتيح فرصة مراجعة ما تم نشره في تلك الفترة.

 

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق