السياحة الأردنية نحو نفق مظلم

المجهر نيوز

طلال ابوسير لقد احتلت البتراء ثاني مدن العالم في عجائب الدنيا السبع وبالرغم من قوة القرار العالمي وهناك مشكلات داخلية في وزارة السياحة والآثار تتعرض لها للانتقال إلى العالمية ونظام سياحة السوق وهذا ما يثير إحباط أكثر المراقبين تفاؤلا .

إن وزارة السياحة مترددة بشان الإصلاح والتنمية وإعداد الخطط والأفكار الإبداعية في فن الترويج ومترددة بشأن الطريق التي يجب أن تسلكه الوزارة لإصلاح هيكلتها وتحديث الإمكانيات والبنية التحتية شاملة إن دلائل هذه المعاناة وهذا التردد في ضوء متغيرات دولية إقليمية تتجسد في حالة الإمكانيات الضعيفة ي جميع المناحي السياحية الأردنية . فنحن أمام وزارة مهزوزة تبحث عن حلول وسط لإرضاء الرؤى الملكية السيامية إن جوا من الترهل والتسيب وإغفال معنى القيمة يسود الوزارة إذا استمرت النسبة متدنية بهذا المعدل معنى ذلك أن انفجارا بنيوي سيقع يكس مدى التخلف في معالجة الكثير من القضايا السياحية والتعامل معها .

إلى الآن وليس غدا سيبقى القطاع السياحي يرتبط ارتباطا وثيقا بالقطاع السياسي وهناك متغيرات في منطقة وتتجه ونحو التطور والتنمية لتتحرك وزارة السياحة بالتدخل لتأخذ زاويتها السياحية في المنطقة من خلال مكوكات الخارجية الأردنية السياسية إن أمامنا مستويين لفهم النظام السياحي والآثار الأول مستوى بنيوي يقوم على ضعف وزارة السياحة في خلق أفكار جديدة وعالمية يليق بالموقع الثاني عالميا وتعدد المواقع السياحية في المنطقة ونوعية الارتباط معا والمستوى الثاني قيمي يقوم على أساس القيم والمبادئ التي تبنتها الوزارة بالرغم من اشكاليتها التي تتجه نحو الاختلال بين الوظائف حيث تركز على التنظير وليس على أرض الواقع وتبتعد الوزارة عن الإبداع والاستقلال والتناقض بين منظومات القيم والمعايير والمدركات مثل الجمع بين الحفاظ على الأصالة واقتناء آخر ما توصل إليه العلم إن الحاجة الآن إلى إبداعية الدولة الحديثة خطاب سياحي أردني عالمي بعيد عن الغوغائية والابتذال وممارسة تنفيذ الأفكار المبدعة السياحية ويشارك فيها النخبة من أبناء الوطن والسير في طريق الوحدة السياحية في المنطقة والعالم حسب تخطيط يراعي فيه المصالح الوطنية العليا والمصالح القومية مع الالتزام بالأصالة دون قتل للإبداع ودون انغلاق على المتغيرات العالمية.

22-04-2009 07:20 AM
طلال عبدالله ابوسير الناهسي الشهراني
talal.abusair@hotmail.com
تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق