تعريب قيادة الجيش العربي

المجهر نيوز

طلال ابوسير

قواتنا المسلحة: حرفية ميدانية وتعامل إنساني يعتبر السلام من مرتكزات السياسة الأردنية المشرعة للقوانين التي تكفل كل قواعد الحرية والعدالة وكرامة الإنسان في شرق الأرض أو غربها. فالأردن الآن يبذل كل الجهد في سبيل أداء دوره والحريص دائماً على تحقيق النتائج وتوثيق التعاون والتضامن بين الشعوب المحبة للسلام. من هذا المنطلق الإنساني الثابت والنابع من أخلاقنا ومبادئنا ما زال الأردن يرسل قواته وأبناءه لحفظ السلام وحماية كرامة الإنسان في دول كثيرة من العالم الذين يعيشون رحلة في غاية الخطورة والصعوبة والتعقيد نتيجة الصراعات ووحشيته الدامية ومع عنف العبثية الدامية للإنسان التزمت قواتنا المسلحة الأردنية لتوفير الأمن والمعالجة للإنسان والمحافظة على سلامته حيث لم يعد الفرد في دولة ما بمعزل عن أخيه الإنسان ومع هذا الاهتمام ومع التطورات التي طرأت على أراضي الدول المتناحرة وبروز الدور الإنساني الأردني كان لابد وأن يتزايد الدور الهام لقواتنا المسلحة لحفظ السلام إزاء حقوق الإنسان. ولتحليل الدوافع والرؤية الأ{دنية بهذا الشأن الإنساني يلزم تحليل مدى الترابط بين الفكر السياسي الأردني المحافظ ضمن السياسة الخارجية وحقوق الإنسان حيث يتوافق موقع إنسانية الإنسان على حدود أخلاقيات وحقوق الإنسان قوات حفظ السلام الأردنية مع التقاليد الأردنية التي جذبت عيون العالم والحديث عنها كمبدأ أخلاقي يبرز الاتجاه نحو العالمية وهذا يؤكد على دور الأخلاق والحقوق لقواتنا المسلحة في حماية ورعاية الإنسان والقيم الأخلاقية خصوصاً ونحن جزء لا يتجزأ من الأمم المتحدة على هذا الكوكب. لقد اشتهرت قواتنا المسلحة بالمستوى الأخلاقي والإنساني والإبهار وجذبت عيون العالم على الممارسة العسكرية والإنسانية التي يتمتع بها الجندي الأردني والتي ستبقى هذه المواصفات الإنسانية في ضمير ووجدان العالم رمزاً للأخلاق والالتزام والضمير والمجد والتعبير عن وضوح الرؤية رؤية الأردن ودقة تشخيصه وتحليله للمهمة الشامخة التي تجسدها قواتنا المسلحة الأردنية ليتركوا بصمات واضحة وصريحة تتحلى بالقيم الأخلاقية والمسلكية والقيادية أن شعوب العالم الذين يعشقون الحرية والحياة ينظرون لمهمة قواتنا المسلحة المقدسة كمثال للحرية وكرامة الإنسان وهي مهمة بمثابة تطبيق للمصداقية في عالم يحترم حقوق الإنسان والالتزام الأخلاقي الأردني تجاه القيم لتخفيف معاناة الشعوب الذين يرزخون تحت ظروف صعبة وقمعية وغير ديمقراطية.

01-03-2010 07:50 AM

طلال عبدالله ابوسير الناهسي الشهراني
talal.abusair@hotmail.com

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق