محمد رمضان وعمرو يوسف.. اتهامات بالسرقة وتوضيح

المجهر نيوز

القاهرة – بعد انتهاء موسم الدراما الرمضاني، قرر المخرج محمد دياب أن يكشف كواليس الأزمة التي حدثت بين مسلسلي “طايع” لعمرو يوسف، و “نسر الصعيد” لمحمد رمضان، خاصة وأن صناع المسلسل الذي قام ببطولته #عمرو_يوسف قيل إنهم اتهموا صناع مسلسل #محمد_رمضان بسرقة الفكرة الخاصة بالعمل.

وهو ما تحدث عنه محمد دياب الذي شارك في كتابة مسلسل “طايع” إلى جوار شقيقيه خالد وشيرين دياب، وذلك من خلال حسابه على #فيسبوك، بعدما أكد أن هناك لغطا حدث حول اتهام مؤلفي مسلسل #طايع لمسلسل “نسر الصعيد” بالسرقة.

وقال إن ما حدث، أنه حينما كانوا في مرحلة اختيار الممثلين، فوجئوا بكون بعض الممثلين يخبرونهم أن الأدوار المعروضة عليهم تشبه أدوار عرضت عليهم في مسلسل محمد رمضان. وهو ما دفعهم إلى التواصل مع جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، وطلبوا التأكد من الأمر على اعتبار أن جميع الأعمال تعرض على الرقابة قبل الحصول على تصريح التصوير بحسب موقع العربية.

إلا أن هناك من قام بتسريب الأمر إلى وسائل الإعلام، وظهر الموقف وكأن هناك مشاجرة بين الطرفين، وهو ما لم يحدث على الإطلاق، خاصة وأن هناك احتراما متبادلا بين الطرفين حسبما أكد دياب.

واختتم المؤلف توضيحه بأنه بعد انتهاء موسم الدراما الرمضاني، تأكد الجميع من حقيقة الأمر وأنه لا يوجد أدنى تشابه بين المسلسلين.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق