حورية فرغلي: ليس لأحد فضل عليَّ

المجهر نيوز

تكشف الفنانة حورية فرغلي، في لقائها معنا، عن الكثير من أسرارها الشخصية، وروتين حياتها اليومية، ونقطة ضعفها، وتتكلم عن علاقتها بالسفر، الموضة، الماكياج، ذكريات طفولتها، والعديد من تفاصيل حياتها الخاصة وأسرارها.

– ما هو روتينك الصباحي؟

أستيقظ مبكراً، ثم أتناول إفطاري وأرتب يومي وفقاً للأولويات الخاصة بي. وإذا كان لديَّ تصوير، أنشغل طوال اليوم وأعود مجهدة وأنام مباشرة.

– أجمل مكان للصبحية؟

منزلي، فأنا بيتوتية الى أقصى درجة ولا أحب الخروج كثيراً.

– كيف تعرفين الأخبار؟

من «فايسبوك» أو التلفاز، لكنني لا أكترث كثيراً بمتابعة الأخبار.

– ما هي أدوات العناية التي تستخدمينها؟

أدوات العناية العادية التي تستخدمها أي سيدة، مثل كريمات البشرة. أما مساحيق التجميل، فلا أستخدمها باستمرار، ولا أحبها كثيراً إلا للضرورة.

– ما الشيء الذي لا تتركين المنزل من دونه؟

هاتفي المحمول، ومفتاح سيارتي.

– الأقرب إليك في الوسط الفني؟

لا يوجد لديَّ أصدقاء كثر في الوسط الفني، لكن لبلبة أقربهم.

– ما الصفة التي تكرهينها؟

لا أحب الظُلم، وأكره أن أشاهد أي شخص أمامي يتعرض لظُلم ولا أستطيع مساعدته، وكذلك الكذب، فهو من الصفات البشعة بالنسبة لي.

– هل أنتِ من الشخصيات المتشائمة أم المتفائلة؟

لست متشائمة، لكن أعلم أن هناك أياماً صعبة نمر بها ويجب أن نتخطاها بأي طريقة.

– ما هي نقطة ضعفك؟

ليست لديَّ نقطة ضعف، أحاول أن أكون قوية دائمة ولا أتأثر بشيء.

– ماذا نجد في حقيبة يدك؟

هاتفي المحمول، بعض الأموال، مفتاح سيارتي، ومحفظتي الخاصة التي أحتفظ بها ببطاقتي والأوراق الرسمية.

– من هو صاحب الفضل عليك؟

ليس لأي شخص فضل عليَّ في ما وصلت إليه، سواء في حياتي الخاصة أو عملي في الفن.

– ما أكثر تطبيق تواصل اجتماعي تتعاملين به؟

«فايسبوك» و«إنستغرام»، ورغم أنني لست من هواة السوشال ميديا كثيراً، لكن لي صفحاتي الرسمية التي أتواصل من خلالها مع جمهوري.

– هل تحبين المجوهرات؟

ليس كثيراً.

– هل تمارسين الرياضة؟

أحب ممارسة الرياضة كثيراً، لكن نظراً الى ظروف العمل والارتباط بالتصوير، لا أجد وقتاً للالتزام بها.

– وماذا عن السفر؟

أنا عاشقة للسفر، وأحب أن أمضي أوقات فراغي مسافرة أتنقل بين المدن التي أحبها، مثل دبي والجونة ولندن.

– ما هو أسوأ يوم في حياتك؟

لدي أيام سيئة عدة وليس يوماً واحداً، لا سيما الأيام التي تلت إجرائي عمليات جراحية.

– وما هو أجمل يوم؟

يوم نجاح أي عمل لي، بخاصة عندما أبذل مجهوداً كبيراً، فأشعر بفرحة النجاح.

– هل تحرصين على اتباع الموضة؟

أهتم بها إلى حد كبير، وأتبع كل ما هو جديد ويناسبني، لكني أفضل دائماً ارتداء ما يريحني ويجعلني على طبيعتي، فلا أحب التكلف أو المبالغة، سواء في الأعمال التي أقدمها أو في حياتي العادية.

– ما الذي تتذكرينه من طفولتك؟

لا أحب أن أتذكر منها أي شيء، فطفولتي كانت سيئة وعشت خلالها سنوات لا أحب أن أتذكرها، فيكفي انفصال والدي عن والدتي وعمري لم يكن يتعدى بضعة أيام آنذاك، وبالتالي لم أنعم بحياة أسرية مستقرة.

– ما هي هوايتك المفضلة؟

الفروسية، وحصلت فيها على العديد من الجوائز؛ وتفوقت بها إلى أن حدثت لي إصابة لم أستطع ركوب الخيل بعدها.

– ما الصفة التي تفخرين بها؟

ما من صفة محددة، لكني أفتخر بما وصلت إليه والأعمال التي حققتها طوال السنوات الماضية، وأفتخر أنني حققت كل ذلك بمجهودي.

– صفة تتمنين التحلي بها؟

أن أكون اجتماعية بشكل أكبر، لأني لا أحب التواجد في الحفلات أو السهرات أو المناسبات.

– ما الأصوات التي تحبين الاستماع إليها؟

أحب الاستماع الى الأغاني الجيدة التي تعجبني، ومن الممكن أن أستمر في سماعها لفترة، لكن ليس بالضرورة أن أستمع الى مطرب بعينه، بل أختار من كل مطرب الأغنيات التي تعجبني.

– ما الذي يضحكك؟

المواقف العفوية التي تحدث أمامي فجأة ومن دون ترتيب من أحد.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق