غارات على مناطق داعش في الجنوب السوري

المجهر نيوز

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء إن مناطق خاضعة لسيطرة داعش في جنوب سورية تعرضت لغارات نفذتها مقاتلات روسية.

ورغم الهدوء النسبي الذي شهدته مناطق في درعا منذ الجمعة مع التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين قوات النظام وفصائل المعارضة، لم يوافق فصيل يبايع داعش على الانضمام للاتفاق.

ويتمركز فصيل تابع لداعش يعرف باسم “جيش خالد بن الوليد” في منطقة صغيرة في ريف درعا الغربي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن “الطائرات الحربية الروسية أغارت الأربعاء على بلدة سحم الجولان التي يسيطر عليها داعش، فيما قام مسلحو التنظيم باقتحام بلدة حيط وفجروا سيارة مفخخة وتقدموا هناك، كما قاموا بقصف بلدة زيزون المجاورة”.

وتبنى التنظيم الثلاثاء تفجيرا انتحاريا وقع في زيزون.

وكان المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة الإقليمي للأزمة السورية ديفيد سوانسون قد أفاد بأن نحو 200 ألف نازح سوري يتواجدون على طول حدود الجولان المحتل.

ومنذ بدء قوات النظام هجومها بدعم روسي، قتل أكثر من 150 مدنيا جراء القصف، حسب المرصد. كما نزح أكثر من 320 ألف مدني، وفق الأمم المتحدة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق