ترامب عن قمة ناتو: حققنا تقدما كبيرا

حققت دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) “تقدما كبيرا” على صعيد ملف الانفاق العسكري في قمتهم التي تختتم أعمالها في بروكسل الخميس، حسبما أعلن الرئيس دونالد ترامب.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي في بروكسل بعد جلسة طارئة لناتو حول مساهمات الدول الأعضاء “لم تعامل أميركا بعدل، لكننا اليوم نحصل على هذه المعاملة”، مؤكدا “أؤمن بالحلف الأطلسي، وقد أحرزنا تقدما كبيرا خلال القمة، ونسبة الإنفاق الدفاعي ارتفعت”.

وجدد الرئيس الأميركي التزام الولايات المتحدة بالحلف رغم الانتقادات، لكنه استدرك قائلا إن بإمكانه اتخاذ قرار “الانسحاب من ناتو من دون الحصول على موافقة من الكونغرس”.

وأشار ترامب إلى أنه يعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منافسا وليس عدوا، موضحا أنه سيبحث معه ملفات سورية وأوكرانيا، إضافة إلى ملف التدخل في الانتخابات الأميركية الأخيرة.

وجاءت تصريحات الرئيس عقب اجتماع طارئ لقادة ناتو خصص لبحث ملف زيادة الإنفاق لأغراض الدفاع الذي يطالب به ترامب.

ودعا الأمين العام للحلف ينس ستولنبرغ إلى اجتماع الذي لم يكن على أجندة الحلف الخميس، إذ كان من المفترض أن تعقد جلسة خاصة لبحث ملفي جورجيا وأوكرانيا وأفغانستان.

وشدد ترامب خلال الجلسة الرئيسية لقمة ناتو الأربعاء على أن يفي الحلفاء بالالتزامات التي قطعوها عام 2014 بتخصيص اثنين في المئة من إجمالي ناتجهم الداخلي للنفقات الدفاعية بحلول عام 2024، قبل أن يطالبهم برفع هذه النفقات إلى أربعة في المئة من إجمالي ناتجهم الداخلي.

ولم يأت الإعلان المشترك الذي تبناه قادة الحلف الأربعاء على ذكر هذا الطلب.

وما زال إنفاق 15 بلدا عضوا في الحلف، بينها كندا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا، على الدفاع دون نسبة 1.4 في المئة من إجمالي ناتجها الداخلي في 2018.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: