الأرجنتين تطلب من روسيا والصين اعتقال مسؤول إيراني زائر

المجهر نيوز

طلبت الأرجنتين من روسيا اعتقال وتسليم وزير الخارجية الإيراني الأسبق علي أكبر ولايتي لتورطه في تفجير المركز الثقافي اليهودي في العاصمة بوينس آيرس عام 1994، بحسب وزارة الخارجية الأرجنتينية.

وقالت الوزارة الخميس إنها أرسلت للسلطات الصينية طلبا مماثلا بشأن ولايتي الذي يعمل مستشارا للمرشد الإيراني علي خامنئي ويزور روسيا، وسوف يسافر إلى الصين الجمعة.

وأشار بيان للوزارة إلى أن الطلب تم في إطار اتفاقية تسليم المجرمين بين البلدين.

وكان ولايتي وزيرا للخارجية عندما وقع الهجوم الذي أسفر عن مصرع 85 شخصا وإصابة 300 بجروح.

ووجه القاضي المسؤول عن القضية له اتهامات “بارتكاب جريمة قتل مضاعفة الخطورة لأنها تمت بدافع الكراهية العنصرية أو الدينية” وهدفت إلى إحداث ضرر كبير.

وحزب الله اللبناني متهم بتنفيذ هجوم المركز اليهودي، ومسؤول عن هجوم آخر استهدف سفارة إسرائيل في بوينس آيرس قبل ذلك بعامين، وبطلب من إيران.

وكان ولايتي قد التقى الخميس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وسلمه رسالة من خامنئي والرئيس حسن روحاني، ووصف من هناك علاقات طهران بموسكو بأنها “استراتيجية”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق