استدعاء سفير الاتحاد الاوروبي في اسرائيل احتجاجا على التدخل في التصويت على مشروع قانون خلافي في الكنيست

المجهر نيوز

القدس (أ ف ب) – اعلن مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الخميس ان وزارة الخارجية ستستدعي سفير الاتحاد الاوروبي لدى اسرائيل، للاحتجاج على ما يعتبره تدخل دبلوماسيين اوروبيين في التصويت على مشروع قانون خلافي في الكنيست.

وقال مكتب نتانياهو في بيان “لقد اعطى بنيامين نتانياهو تعليمات للمدير العام لوزارة الخارجية باستدعاء سفير الاتحاد الاوروبي في اسرائيل (ايمانويل جيوفري) لابلاغه باحتجاج اسرائيل ورغبتها في اتخاذ اجراءات اضافية”.

ويعود سبب هذا الاجراء الى الجدال القائم حول مشروع قانون في اسرائيل يتيح لبعض البلدات حصر سكانها باليهود فقط.

وقدم حزب الليكود اليميني، وهو حزب نتانياهو، مشروع القانون، وفي حال اقراره سيتيح لهذه البلدات رفض سكن العرب الاسرائيليين فيها.

ويدفع نتانياهو باتجاه اقرار هذا القانون قبل ان ينهي البرلمان دورته الصيفية في اواخر تموز/يوليو. وكان الكنيست اقره في قراءة اولى في ايار/مايو.

وفي موقف نادر من قبل رئيس الدولة، انتقد رؤوفين ريفلين الثلاثاء مشروع القانون معتبرا انه “قد يضر بالشعب اليهودي في العالم وفي اسرائيل”. كما ان النائب العام عارض مشروع القانون.

ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية ان عددا من الدبلوماسيين الاوروبيين ابلغوا نوابا اسرائيليين ان مشروع القانون هذا يتضمن جانبا تمييزيا يتعارض مع المبادىء الديموقراطية.

وجاء ايضا في بيان مكتب نتانياهو اتهامه للاوروبيين بالتدخل “في التصويت على القوانين” قبل ان يضيف “يبدو انهم لم يفهموا حتى الان ان اسرائيل دولة ذات سيادة”.

ويتضمن مشروع القانون فقرة تقول “يمكن للدولة ان تسمح لمجموعة تتألف من اشخاص من الدين نفسه والجنسية نفسها، ان يحافظوا على هذا الطابع الحصري لمجموعتهم”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق