مقتل مذيع راديو برصاص مسلحين في الفلبين يعرف بتعليقاته اللاذعة ضد مسؤولين محليين بينما كان في طريقه إلى العمل

المجهر نيوز

مانيلا (د ب أ)- قالت الشرطة الفلبينية إن مذيعا يعمل بالإذاعة ويعرف بتعليقاته اللاذعة ضد مسؤولين محليين قتل بالرصاص في الفلبين الجمعة بينما كان في طريقه إلى العمل.

وكان جوي لانا (38 عاما) وهو مذيع بمحطة “دي دبيلو زد آر” يقود سيارته متوجها إلى عمله عندما نصب مسلحون مجهولون كمينا له على طريق سريع في بلدة داراجا في إقليم ألباي (336 كيلومترا) جنوب مانيلا.

وقالت الشرطية ماريا لويزا كالوباكويب المتحدثة باسم الشرطة الإقليمية إن لانا أصيب بعدة أعيرة نارية في الرأس والجسم.

وقالت كالوباكيب إن المحققين لا يزالون يعملون لتحديد الدافع وراء القتل ، لكنهم أشاروا إلى أن لانا كان قد تلقى تهديدات بالقتل بسبب تعليقات أدلى بها في برنامجه الإذاعي.

وقال الاتحاد الوطني للصحفيين في الفلبين “إذا ثبت أن قتله مرتبط بعمله، فإنها ستكون جريمة القتل الـ12 بحق إعلاميين تحت حكم الرئيس رودريجو دوتيرتي … ورقم 185 منذ عام 1986”.

وتصنف المنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الصحافة الفلبين من بين الدول الأكثر خطورة بالنسبة للصحفيين.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق