فاكهة شهية تنقذ حياتنا

المجهر نيوز

توصلت دراسة حديثة أجرتها جامعة إيست أنجليا البريطانية، إلى أن تناول حفنة من التوت يوميا يقلل من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 40%.

وتقلل مضادات الأكسدة المعروفة باسم الأنثوسيانين، والتي تعطي الثمار لونها، من خطر الحالة المرضية عن طريق خفض ضغط الدم والحد من الالتهابات، وفقا لمراجعة 25 دراسة سابقة.

وتضيف الدراسة البريطانية بالقول إن حوالي 16% من الوفيات المرتبطة بأمراض القلب في البلدان المتقدمة، تحدث بسبب انخفاض استهلاك الفاكهة.

وقام الباحثون بتحليل دراسات تناولت العلاقة بين تناول الأنثوسيانين ومخاطر الإصابة بأمراض القلب. وتوحي النتائج بأن قطعة واحدة إلى قطعتين من التوت الأزرق أو الفراولة، توفر يوميا كمية كافية من الأنثوسيانين لدرء خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومع ذلك، توضح الدراسة المنشورة في مجلة Molecular Aspects of Medicine، أن تأثيرات الأنثوسيانين أقوى لدى الشباب من كبار السن.

وخلص الباحثون إلى أن هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات لتحديد كيفية تأثير الأنثوسيانين على ضغط الدم وتصلب الشرايين والالتهاب. ويعتقدون أن مضادات الأكسدة قد تسبب هذه الآثار عن طريق تغيير مستويات البكتيريا في أمعاء الناس.

ويأتي هذا بعد أن أظهرت الأبحاث التي نشرت في أكتوبر الماضي، أن التوت الأزرق يعزز رد فعل الأطفال بنسبة 9%. ويعتقد الباحثون أن هذا يرجع إلى أن هذه الفاكهة تحتوي على مضادات الأكسدة، المعروفة باسم فلافونويد.

وتشير دراسة سابقة إلى أن هذه المركبات تعزز الاتصال بين الخلايا العصبية، وتساعد في تجديد خلايا المخ.

كما أضافت أن هناك تأثيرا إدراكيا مفيدا لاستهلاك الفواكه والخضروات والشاي والقهوة وحتى الشوكولاتة الداكنة، التي تحتوي جميعها على مركبات الفلافونويد.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق