مجزرة سحب جنسية تطال 4 ملايين شخص في الهند

المجهر نيوز

نيودلهي – أعلن في الهند، الاثنين، سحب الجنسية، من 4 ملايين شخص في ولاية آسام جنوب شرقي البلاد، وذلك بموجب قائمة من شأنها ترحيل مواطنين غالبيتهم من المسلمين الناطقين بالبنغالية.

وقال المدير العام للسجلات: “إنه يوم تاريخي لآسام والهند بشكل عام. حققنا خطوة مهمة تتعلق بنشر أول مسودة كاملة للسجل الوطني للمواطنين”.

 

ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول قوله إن الذين لم تشملهم القائمة “لديهم فرصة كبيرة” للاعتراض على تسجيل أسمائهم في القائمة النهائية.

 

وقبيل الإعلان عن القرار، فرضت السلطات الهندية على كل سكان الولاية تقديم وثائق تثبت أنهم أو أفراد أسرهم كانوا يعيشون في البلاد، قبل 24 مارس 1971، وذلك لإثبات أنهم مواطنون هنود.

 

من جهتها، قالت شرطة الحدود المحلية في وقت سابق، إن بعض الوثائق التي يقدمها الأفراد الذين يعتقد أنهم مهاجرون غير شرعيين ليست سليمة.

 

 

وكان مئات الآلاف قد فروا من بنغلاديش إلى الهند، خلال حرب الاستقلال عن باكستان التي ساندتها الهند في أوائل السبعينيات، واستقر معظمهم في آسام، التي يبلغ طول حدودها مع بنغلاديش نحو 270 كيلومترا.وكالات

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق