مواطنون: الاعتداء على الامن هو اعتداء على الوطن

المجهر نيوز

المجهر الاخباري – خاص- مشاعر غاضبة، وعبارات تنديد، ومطالبات بايقاع اقسى العقوبات على كل من سولت له نفسه الاعتداء على رجل السير يوم امس الاحد اثناء اعتراضه لموكب احد الافراح بسبب اغلاقه الطريق، هو عنوان مزاج الاردنيين ولسان حالهم اليوم.

وبعد انتشار الفيديو بلحظات ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات اجمع فيها الاردنيون عن رفضهم لمثل هذه التصرفات، وحتى منتقدي اداء جهاز الامن العام رفضوا تلك الاعتداءات المخزية التي يجب ان يوضع لها حد، معتبرين ان اي اعتداء على رجال الامن العام لا يختلف عن تهريب الدخان فكلاهما اعتداء على الوطن.

قانونيون طالبوا بضرورة تحويل جريمة الاعتداء على رجال الامن الى محكمة امن الدولة، وان ينال المعتدي اقسى عقوبة لتكون رادعة، وان يتوقف هذا المسلسل الذي يمثل مساسا بأمن البلد والساهرين على امنه.

مواطنون عبروا عن استيائهم خصوصا بعد تسريبات تشير الى ان المعتدين لهم “ظهر”، وطالبوا مدير الامن العام بكسر ظهرهم ومعاقبتهم ومن يقف خلفهم ويساندهم.

الاهم في الامر ان بيان الامن العام أوضح انه سيتم من الان فصاعدا استخدام القوة المناسبة مع المعتدين، خصوصا انه لا يجوز اضعاف رجل الامن وليتمكن من الدفاع عن نفسة اضافة الى تمكنه من تطبيق القانون.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق