3 فتيات يقتلن والدهن طعناً عشرات المرات لأسباب صادمة

المجهر نيوز

كشفت التحقيقات وجلسات محاكمة ثلاث شقيقات قتلن والدهن، تفاصيل مروعة عن الأسباب التي دفعتهن الى فعلتهن، وفق صحيفة “دايلي ستار” البريطانية.

وطعنت الشقيقات الروسيات، كريستينا (19 عاماً) وأنجلينا (18 عاماً) وماريا (17 عاماً)، والدهن ميخائيل خاشاتوريان (57 عاماً) عشرات المرّات حتى الموت، إذ طعنته الأخيرة 35 مرة، بينما ضربته الإبنة الوسطى بالمطرقة مراراً على رأسه، وأما الكبيرة فأفرغت علبة من رذاذ الفلفل الحار على وجهه، قبل أن تشوّهه بسكين.

وأكّدت الفتيات أنهن تعرضن على مدى سنوات طويلة للعنف الجسدي والعقلي والبدني من قبل والدهن، الذي كان يحاول أن يبدو بمظهر الرجل المتدين والشهم، مخفياً حقيقته كـ”رجل مافيوي”.

وقالت الإبنة الكبرى كريستينا للشرطة: “لقد كرهناه وأردنا أن يحدث شيء واحد فقط – إما أن يختفي أو أننا لم نعرفه أبداً من قبل.. أردناه فقط أن يذهب بعيداً ولا يعود أبداً”.

ومن تصرفات الأب الغريبة والصادمة، سجن بناته في المنزل، وتزويده بكاميرات تجسس، ومنعهن من الذهاب إلى المدرسة، وضربهن إذا تجرأن على تحديه.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق