“أمناء الأردنية” يوصي بـ 3 أسماء لشغل منصب الرئيس

المجهر نيوز

أوصى مجلس أمناء الجامعة الأردنية إلى مجلس التعليم العالي بثلاثة أسماء مرشحين لشغل منصب رئيس الجامعة، بعد سلسلة إجراءات تقييمية وتفاضلية بين المتقدمين.

وضمن قائمة أسماء المرشحين: الدكتور عبدالكريم القضاة، والدكتور مروان عبيدات، والدكتور علاء البكري.

وأكد رئيس المجلس الدكتور عدنان بدران أن المجلس اعتمد معايير ومؤشرات للوصول إلى المرشحين الثلاثة، إذ تعامل مع تلك المعايير والمؤشرات بشفافية ودقة، بما يضمن تحقيق العدالة بين المتقدمين، الذين بلغ عددهم الإجمالي (84) مرشحا.

وقال بدران في تصريحات صحفية أن عملية ترشيح ثلاثة أسماء مرت في مراحل متعددة، بدءًا من تقديم الطلبات والسير الذاتية، ثم وضع نماذج لتفريغ المعلومات والبيانات التي تضمنتها السير الذاتية من قبل المتقدمين أنفسهم، مقسمة على معايير ومجالات تراعي متطلبات الموقع الذي يتنافسون عليه، ثم تفريغ النماذج على شكل أوزان وعلامات، وبعدها المقابلات مع العشرة الأعلى علامات.

وأضاف أن المجلس وضع أوزانًا وعلامات لكل مجال من المجالات، بحيث خصص علامة إجمالية لكل مجال وتوزيع تلك العلامات على المحاور وبنود كل مجال.

ولفت إلى أن المجلس اختار من بين أعضائه ثلاثة لتفريغ النماذج التي قدمت من قبل المتقدمين حاسوبيا، على شكل أوزان وعلامات، وعليه تم تحديد المرشحين العشرة، الذين خضعوا للإجراء الأخير للمفاضلة وهو المقابلة، وفي ضوء ذلك تم تحديد المرشحين الثلاثة، الذين يتطلب قانون الجامعات الأردنية لعام 2018، التوصية بهم إلى مجلس التعليم العالي، صاحب الصلاحية في اختيار أحدهم للتنسيب به رئيسًا للجامعة الأردنية.

ونوه الدكتور بدران بأن المجلس راعى في إجراءات المفاضلة والتقييم، التوجيه الذي تقدم به مجلس التعليم العالي في آليات اختيار المرشحين الثلاثة، علما بأن مسودة نظام اختيار رؤساء الجامعات الرسمية لم يقر بعد.

وتوزعت معايير تقييم السير الذاتية على ثلاثة مجالات: الخبرة الجامعية، والإنتاج العلمي المتميز، والصفات القيادية ومهارات التواصل العلمي والمجتمعي والعمل ضمن فريق، فيما تضمن كل مجال محاور متعددة، خصص لكل منها وزن من العلامات، بما يتوافق مع متطلبات الموقع الذين يتنافس عليه المرشحون.

وبين أن هذه المجالات والمحاور موجودة في النماذج التي أرسلت إلى المتقدمين، والتي على أساسها تم تفريغ السير الذاتية من قبلهم، وليس من قبل مجلس الأمناء.

وأضاف أن النتائج أفرزت ثلاثة أشخاص من قطاعات أكاديمية متنوعة، شملت العلوم الطبية والعلمية، وقطاع الهندسة وقطاع الآداب والعلوم الاجتماعية والإنسانية، لافتًا إلى أن هذا التنوع جاء نتيجة للتقييم والمفاضلة، وليس هدفًا أو شرطًا يجب أن تتضمنها القائمة النهائية.

وبحسب نص المادة (11) في فقرتها (ب) من قانون الجامعات الأردنية: “يعيّن رئيس الجامعة الرسمية بإرادة ملكية سامية بناء على تنسيب مجلس التعليم العالي ومن بين قائمة تتكون من ثلاثة مرشحين يوصي بها مجلس أمنائها”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق