مهرجان الفحيص .. “وصمة عار” تلاحق الفنان ناصيف زيتون ، ونقطة سوداء في حياته الفنية ،و”فوضى ممنهجة ” وسط تضييق وقمع اعلامي ..!!

المجهر نيوز

المجهر الاخباريخاصعبدالله ابوسير –  يبدو أن الفشل سيلاحق الفنان السوري ناصيف زيتون وسيجل وصمة عار في تاريخه المهني ، بعد مواجهات  عنيفة ملخصها الفشل الذريع في التنظيم  والتي تعرض لها اليوم لتضعه خارج حسابات مستقبله الفني .  

حيث وضعت ادارة مهرجان الفحيص الفنان ناصيف زيتون في موقف محرج للغاية جعل من حفله المقام فاشل مهنيا على غير عادته نظرا لسوء تنظيمه الذريع ومقرونا بضعف الاجهزة والمعدات الصوتية والتي وضعت زيتون في خانة “التسجيل والتمثيل “.. مما اثار غضب  زيتون وجعله  يطلب وبشكل مباشر من ادارة المهرجان وقف التسجيل المصور ومنع الفضائيات من تغطية حفله  . 

مهرجان الفحيص .. الفشل كان متوقعا ..!! 

سجل مهرجان الفحيص في حفله الاول فشلا جديدا في ابراز الاردن كواجهة حضارية سياحية في خضم اقليم ملتهب و كان هذا الفشل على الاغلب متوقعا من قبل الصحفيين الذين تابعوا احداث افتتاح المهرجان و فعالياته وتنظيمه منذ رسم جداوله .  

“من فشل الى فشل “هكذا علق الأردنيين في بوستاتهم وتغريداتهم على مواقع التواصل الاجتماعي على ادارة مهرجان الفحيص والتي حازت على القاب عديدة ونقد رافقه استثناء كلي لكلمة “نجاح” من قاموسهم. 

هذا وانتقد الكثيرون سوء المعاملة التي لاقوها من قبل الجهات التنظيمية في المهرجان بالاضافة  الى التنظيم الهزيل بحسب وصفهم ما جعل الحفل اشبه بفوضى ممنهجة . 

مهرجان الفحيص”  ..” فضيحة اردنيةيتناقلها السياح العرب والاجانب ..!! 

تحولت الحفلة الاولى في “مهرجان الفحيص ” من فعالية ثقافية وفنية ومهرجان سياحي اردني يشارك فيه شخصيات من دول مختلفة عربية و اجنبية ، إلى فضحية اردنية يتناقلها الاردنيين والسياح على السنتهم ، بعد الفشل  الذي ارتبط بأخطاء تنظيمية وسوء إدارة. 

مهرجان الفحيص .. لا يمثل اهالي الفحيص ..!! 

عبر اهالي منطقة الفحيص عن غضبهم الشديد واستيائهم لما حدث خلال الحفل من سوء تنظيم و عدم الاحترام الذي حظي به ضيوف هذا المهرجان من قبل الادارة المنسقة لهذا العمل .. 

واشاروا خلال حديثهم ل “المجهر” بان ما حدث من سوء حسن الضيافة لا يمثل سوى من يدير هذا العمل كشخص .. مؤكدين على ان اهالي الفحيص ملتزمون بعاداتهم وتقاليدهم المتوارثة في اكرام الضيف . 

واضافو خلال حديثهم ان للضيف مكانة عظيمة في نفس اهالي الفحيص و لا يتوانون في تقديم له حقه من الضيافة وذلك متى ما دخل في مضربهم وحل في حماهم. 

مهرجان الفحيص .. قمع وتضيق اعلامي ..!! 

 قرر الوفد الإعلامي الذي يغطي المهرجان الانسحاب الجماعي من تغطية الفعاليات بعدما شاهدوه من سوء التنظيم وقمع اعلامي وتضييق الحصار على الصحفيين والمصورين ومنعهم من اداء عملهم بطريقة همجية اثارت حفيظتهم جميعا وخصوصا بعد التهديد بمصادرة المعدات وسحب البطاقات التعريفية بالصحفيين والتي تخولهم دخول المهرجان. 

اما الجهات الامنية المختصة ، فقالت في تصريحات صحفية للوفد الإعلامي الذي كان من المقرر أن يغطي الفعاليات، إنها ليست المسؤولة عن هذه المهزلة وإنما ادارة المهرجان هي التي تسببت في كل هذه الأزمات.  

 

 

 

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق