العمل.. نصف مليون محاولة دخول المنصة لا تعني نصف مليون شخص

المجهر نيوز

 

الضغط على المنصة دفع اشخاصا لمحاولة التكرار
المسجلين فعليا ١١٨ الف
الجانب القطري هو من سيتولى الاختيار وفق معاييرهم واحتياجات سوق العمل

اوضح الناطق الإعلامي في وزارة العمل محمد الخطيب في بيان صادر عن وزارة العمل اليوم حول المنصة الإلكترونية الأردنية القطرية للتوظيف التي تم إطلاقها مؤخرا، أن عدد المسجلين الحقيقيين لطلب وظيفه بلغ ١١٨ الف طلب حتى صباح اليوم، مشيرا إلى أنه مع بدايات الإطلاق بلغ عدد من حاول الدخول لإجراء عملية التسجيل بلغ في حده الأقصى نصف مليون .
وأشار الخطيب أن كل أردني يحمل رقم وطني في اي مكان يحق له دخول المنصة والتسجيل بها ، وأن هذا الرقم(النصف مليون) لا يعني بالضرورة أن من حاول التسجيل أو قام بالتسجيل فعليا هو على الأراضي الأردنية أو متعطل عن العمل ، كما أن هذا الرقم لا يعني أن هناك نصف مليون شخص حاول الدخول وإنما نصف مليون محاولة مما يعني أن الشخص الواحد من الممكن أن يحاول عشرات المرات نتيجة الضغط المرتفع على سيرفارات المنصة في بدايات الاطلاق .ولفت الخطيب أن الضغط الان على المنصة بدأ بالتراجع تدريجيا، مؤكدا أنه لا أولوية لمن سجل في البداية وإنما القرار الان بيد وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية القطرية التي ستباشر عملها في عملية تحليل البيانات وتصنيفها والتنسيق مع القطاع الحكومي والخاص لاختيار ما يناسب احتياجاتهم من تخصصات ومهن وخبرات لغايات البدء في عملية التوظيف.
وحذر الخطيب مرة أخرى بضرورة عدم الالتفات لأي رابط الكتروني مزور هدفه تضليل المواطنين مشيرا إلى أن الرابط المعتمد هو jqpee.jo .
وأكد الخطيب ان آلية التقديم والتوظيف شفافة وواضحة ومحصورة بين وزارة العمل الأردنية ونظيرتها القطرية منعا لأي تدخل من طرف ثالث قد يستغل الباحثين عن العمل، بحيث يصل الشاب الأردني إلى عمله دون أن يستغل من أي طرف ثالث بأي شكل من الأشكال.
وبين ان آليات التقديم على النحو التالي
1- الدخول الى المنصة الالكترونية/ من قبل الباحث عن العمل الاردني.
2- انشاء ملف خاص للباحث عن العمل باستخدام الرقم الوطني ورقم القيد المدني.
3- البدء بادخال معلومات الاتصال.
4- التحصيل العلمي
5- القطاع الوظيفي….. 3 قطاعات من اصل 7 لكل متقدم
6- تسلسل الخبرات الوظيفية
7- الدورات التدريبية
8- اللغات
9- المهارات الفنية
10- المعرفين
11- المرفقات
12- ارسال الطلب
واشار الخطيب ان الجانب القطري يتولى ما يلي
الدخول الى المنصة الالكترونية والاطلاع على المعلومات والبيانات المتعلقة بالباحث عن العمل الاردني، اتخاذ الاجراءات المناسبة واللازمة مع القطاع الخاص والعام لغايات الافادة من المعلومات التي تتضمنها المنصة والتشبيك بين الباحث عن العمل والقطاعين الخاص والعام، فيما سيقوم صاحب العمل القطري باختيار الاشخاص المناسبين من بين المتقدمين للعمل والتنسيق المباشر مع الباحث عن العمل لمزيد من المعلومات لحين التعاقد.
وتتولى وزارة العمل القطرية واجب تزويدنا بالاسماء التي وقع عليهم الاختيار والتعاقد معهم وبشكل دوري بالاسماء والأعداد التي تم تشغيلها . ولفت الخطيب أن دور وزارة العمل الاردنية هو بناء المنصة واطلاقها والمصادقة على اي وثائق يطلبها الجانب القطري تتعلق بطالب التوظيف وفقا لاحكام القانون الاردني
ومتابعة تنزيل اسماء المشتغلين من قيود الباحثين عن العمل والمسجلين على المنصة ومتابعة الجانب القطري لحين الانتهاء من تشغيل ال ١٠٠٠٠ أردني هناك.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق