واشنطن تدعو الرياض وأوتاوا إلى اتباع الدبلوماسيةv

المجهر نيوز

دعت الولايات المتحدة كلا من كندا والمملكة العربية السعودية إلى اتباع السبل الدبلوماسية لحل الخلافات بينهما.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت في مؤتمرها الصحافي الثلاثاء “نشجع الحكومتين الكندية والسعودية على إزالة أسباب التوتر بين البلدين بالسبل الدبلوماسية”.

وتعليقا على اعتقال ناشطين في السعودية شددت ناورت على أن الولايات المتحدة “تحترم الحريات المعترف بها دوليا وكذلك الحريات الفردية، وهذا بالتأكيد لم يتغير”.

وأضافت أن “بعض هذه المسائل نختار مناقشتها بشكل منفرد مع أصدقائنا وشركائنا وحلفائنا. يمكنني أن أقول لكم إننا أثرنا المسألة.. وسأتوقف عند هذا الحد”.

كندا تطلب الوساطة

وكانت مصادر كشفت في وقت مبكر الثلاثاء أن كندا تعتزم السعي للحصول على مساعدة الإمارات وبريطانيا لنزع فتيل نزاعها الدبلوماسي مع السعودية في الوقت الذي كشف فيه تجار النقاب عن أن الرياض لن تشتري بعد الآن القمح والشعير من كندا.

وذكر مصدر مطلع أن الحكومة الكندية الليبرالية بقيادة رئيس الوزراء جاستن ترودو، التي تشدد على أهمية حقوق الإنسان، تعتزم التواصل مع الإمارات.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية الوضع ”السبيل هو العمل مع الحلفاء والأصدقاء في المنطقة لتهدئة الأمور، وهو ما يمكن أن يحدث سريعا“.

وأفاد مصدر آخر بأن كندا ستسعى أيضا للحصول على مساعدة بريطانيا.

وكانت الحكومة السعودية قد استدعت يوم الأحد سفيرها في أوتاوا وطردت سفير كندا لدى الرياض وفرضت حظرا على التعاملات التجارية والاستثمارات الجديدة منددة بكندا لحثها على الإفراج عن نشطاء حقوقيين.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق