قضية الزميلة “تهاني القطاوي” .. مفهوم جديد ل “كسر ظهر الاعلام”..!!

المجهر نيوز

المجهرالاخباري -خاص – عبدالله ابوسير – جسدت قضية الزميلة تهاني القطاوي حاله جديده من حالات قمع الاعلام الاردني وكسر ظهره ضمن سلسلة من الممارسات والانتهاكات والتي تمارس بشكل يومي للاطاحة بدور الاعلام الاردني الرقابي المهني وتدمير مفهوم السلطة الرابعه ..  

ان قضية الزميلة القطاوي .. قضية اعلامية بحته و بعيده كل البعد عن الشخصنة .. فان كل من يطلع على تسلسل الاحداث يعرف ويعي تماما بأنها ضحية مؤامرة حيكت لها بشكل قانوني للإطاحة بدورها الاعلامي المهني في كشف حقيقه المركز الصحي ولابعاد اعين الراي العام الاردني عن التجاوزات التي يمارسها كادر المركز .  

الزميلة القطاوي قامت بتنفيذ واجبها الاعلامي المهني بما يمليه عليه ضميرها حرصا منها على نقل الصورة الحقيقه لمستوى الخدمات التي يقدمها المركز الصحي في النزهه . 

القطاوي ايقونه اعلامية وطنية بامتياز .. 

تزينت صفحات الاردنيين بصور ايقونة الاعلام الاستقصائي تهاني القطاوي وسط مطالبات شعبية  بالافراج عنها.. باعتبارها ضحية لعملها المهني والذي كشفت فيه الحقائق للراي العام .. 

من جهتها  أعلنت قناة الأردن اليوم عن تنظيم مسابقة “الصحفية تهاني قطاوي” لاختيار أفضل مادة صحفية “تلفزيونية” حول تقييم المراكز الصحية والمستشفيات في كافة أنحاء المملكة والموثقة بالصور والفيديو، وتسليط الضوء على الخدمات الصحية التي تقدم للمواطنين. 

وقالت القناة في تصريح اعلامي  إن هذه الجائزة تدخل في إطار الدور الإعلامي والمهني للزميلة قطاوي، ودفاعاً عن الحريات الإعلامية وحماية حرية الإعلاميين وأمنهم الشخصي والمهني، والتصدي للانتهاكات التي يتعرضون لها، وإذ تضع قناة “الأردن اليوم” وفق تصريحها  اعتبارها أن الحق في حرية الرأي والتعبير هو حق إنساني مكفول للجميع، وأن سلامة الصحفيين هي عامل أساسي في الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية 

نقابة الأطباء.. وعود في تشكيل لجنة تحقيق .!! 

قال مصدر مطلع ل”المجهر” بان نقابة الاطباء تعتزم تشكيل لجنة للتحقيق في موضوع الفيديو الذي تداوله ناشطوا مواقع التواصل الاجتماعي حول تعرض وتهجم مدير احد المراكز الصحية على الزميلة القطاوي في الطريق العام . 

واكد المصدر ذاته  خلال حديثه ل “المجهر” على ضرورة الالتزام بالاعراف النقابية ورفضه التام لاي موقف غير مقبول.  

واضاف بان هذا السلوك “مرفوض وغير المألوف “ وان النقابة ستتخذ الاجراءات اللازمة بناء على تنسيب لجنة التحقيق والتي سيتم تشكيلها عقب الافراج عن الزميلة القطاوي .  

وزارة الصحة” .. تهميش واضح لدور الاعلام .. وسط تداعيات بان خدماتها على مستوى دولي  

همشت وزارة الصحة شكوى الزميلة تهاني القطاوي حول الحادثة ولم تعطها اي اهمية كنوع من التستر على ضعف اداء فرق الوزارة الرقابية للمراكز الصحية وسط جمل من التداعيات بان الخدمات الصحية في الاردن على مستوى دولي . 

في النزهه ..مركز صحيخارج الزمن”  ..!! 

كشفت الزميلة تهاني القطاوي حجم المعاناه التي يوجهها اهالي منطقة النزهه من تدني مستوى الخدمات الطبية في المركز صحي .  

واوضحت القطاوي خلال صور نشرتها على صفحتها الخاصة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك  ان هناك تجاوزات تحصل داخل المركز بشكل كبير و منها قيام بعض الموظفات بتنشيف الملوخية خلال أوقات الدوام وإهمال المرضى و المراجعين في بعض الاحيان  .  

 “ صفعة “ .. هكذا دافعت الاعلامية القطاوي عن نفسها  ..!! 

ان ما قامت به الزميلة القطاوي عندما سددت صفعتها  باتجاه من هاجمها ما هو الى دفاع عن نفسها وعن كرامتها  في ظل امتناع من مكان متواجدا عن مساعدتها والتدخل لاخراجها من الموقف المثير للجدل الذي وضعها به مدير المركز الصحي .  

فيما وصف ناشطوا مواقع التواصل الاجتماعي تصرف الطبيب بالمخزي والبلطجي والازعر والذي يبعد كل البعد عن عاداتنا الشرقية المحافظة مشيرين الى ان تصرفها منطقي ونشمي واعاد اعتبارها ك”نشمية اردنية” . 

قانونيين : نتوقع البراءة المطلقة ل “القطاويفي حال اعتماد التسجيلات المصورة كبينة دفاعية  

اشار قانونين اطلعوا على واقعة الزميلة القطاوي الى انه من المتوقع حصولها على البراءة المطلقة من تهمة الايذاء واعتبارها دفاعا عن النفس في حال تم اعتماد التسجيلات المصورة كبينة دفاعية لها في مجرى القضية القانوني .  

واضافوا بان اثبات تهمة خرق الحياة الخاصة عليها صعب قانونيا وخصوصا بانه لا يوجد اي خرق للحياة الخاصة في احداث قضيتها  باعتبارموقع التصوير عاما.  

ونوهوا الى ان المحكمة ستوقف ملاحقتها عن تهمة الذم والقدح والتحقير جزائيا كونه لا يوجد ادعاء في الحق الشخصي . 

القطاوي .. من السجن الى فضاء الحرية ..!! 

رجحت مصادر مطلعة اخلاء سبيل الزميلة القطاوي ظهر غد السبت بكفالة فيما اشار اخرون الى ارجاء اخلاء سبيلها لمدة اقصاها يوم الاحد . 

وفي جميع تلك الحالات ستعود القطاوي الى عملها في الوسط الاعلامي وستنقل معها شغفا جديدا لكشف الحقائق المستورة .

 

 

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق