تحركات جزائرية لاحتواء أحداث مباراتهم مع “القوة الجوية” العراقي

المجهر نيوز

الجزائر / عبدالرزاق بن عبدالله / الأناضول – شهدت الساعات الماضية تحركات وتصريحات من أطراف جزائرية لاحتواء الأحداث التي شهدتها مباراة كرة القدم بين فريقي  اتحاد العاصمة الجزائري و القوة الجوية العراقي، ضمن مسابقة كأس العرب للأندية الأبطال.
كانت مباراة الفريقين على ملعب عمر حمادي في بلدية بلوغين بولاية الجزائر هتافات من بعض جماهير الفريق الجزائري  الله أكبر.. صدام حسين ؛ الأمر الذي اعتبره الجانب العراقي مسيئا  لبلدهم
وضمن تحركات الجانب الجزائري لاحتواء تلك الأحداث، أجرى رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، مصطفى بيراف، مكالمة هاتفية مع المسؤول الأول بسفارة العراق بالجزائر، أكد خلاله  تضامن الحركة الرياضية والأولمبية الجزائرية مع إخوانهم العراقيين ، حسب بيان صادر عن الهية الرياضة بيراف اطلعت الأناضول  على نسخة منه.
وذكر البيان أن بيراف عبر عن أسفه جراء التصرف غير اللائق (لبعض المشجعين) خلال مباراة التي جمعت اتحاد العاصمة بنادي القوة الجوية العراقي.
ولفت إلى أن المسؤول الرياضي الجزائري ذكّر بروابط الأخوة والصداقة القوية التي تجمع البلدين والشعبين، والتي تعود إلى الثورة التحريرية الجزائرية (1954-1962).
من جهته، وصف وزير الشباب والرياضة الجزائري، محمد حطاب، حادثة مباراة اتحاد العاصمة و القوة الجوية  بأنها  حادثة معزولة لا يمكنها أن تؤثر على العلاقة بين البلدين .
واعتبر حطاب، في تصريحات للصحافة المحلية تعقيبا على الحادثة، أنللجزائر مكانتها عند كل الأشقاء العرب (…) الشعب الجزائري معروف بالكرم وبحسن استقبال الأجانب ويدخله حتى لبيته .
كان فريق القوة الجوية انسحب من المباراة قبل نهايتها بربع ساعة، مساء الأحد الماضي، عقب هتافات الجماهير.
وإثر ذلك، استدعت الخارجية العراقية السفير الجزائري لديها لإبلاغه رفض واستياء العراق من سلوك بعض المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية خلال المباراة.
وطالبت الوزارة، حسب بيان صدر عنها، بـ توضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق