رئيس الهلال الأحمر التركي: منحنا جائزة الأعمال الخيرية ليس صدفة

المجهر نيوز

لندن/الأناضول

قال كرم قنق، رئيس هيئة الهلال الأحمر التركي(حكومية)، إن جائزة “تراث الأعمال الخيرية” التي منحت للهيئة “لم تكن من قبيل الصدفة، فتركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم، ومواطنوها أكثر من يقدمون مساعدات لمن سواهم”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها قنق للأناضول، عقب انتهاء فعاليات النسخة الثامنة من “منتدى المانحين الدوليين” الذي نظمه “الملتقى العالمي للعطاء الإسلامي”(مقره شيكاغو الأمريكية)، في العاصمة البريطانية “لندن”، واستمر على مدار يومي الإثنين والثلاثاء.

قنق الذي تسلم الجائزة في احتفالية المنتدى، الثلاثاء، لفت إلى أن “حب فعل الخير ميراث حقيقي بالنسبة للشعب التركي يتم توارثه عبر الأجيال”، مشيرًا أن منح الجائزة للهلال الأحمر، يعني “منحها للبشرية جمعاء ولمحبي فعل الخير”.

وأوضح أن المنطقة الجغرافية التي توجد بها تركيا تمر بفترة صعبة للغاية، مضيفًا “فلقد تزايد الظلم، والصراعات سواء في محيطنا أو في مناطق مختلفة من العالم، وهناك مظلومون اضطروا للنزوح والهجرة من أوطانهم بسب القمع والظلم”.

واستطرد “وكل هذه أمور تقتضي مزيدًا من المهام التي يتعين علينا القيام بها”، مشيرًا أن الهلال الأحمر التركي “يبذل كل ما بوسعه ليصل للمظلومين في كل مكان ليضع حدًا للآلامهم”.

وذكر قنق أن “هناك عملية عسكرية محتملة قد تتعرض لها مدينة إدلب شمالي سوريا، التي يقيم بها حوالي 3.5 مليون سوري نزحوا إليها من مدن سورية مختلفة، وكلهم بحاجة إلى المساعدات التي ترسلها تركيا”.

وتتصاعد تحذيرات دولية من تداعيات إنسانية وأمنية محتملة لعملية عسكرية تقول تقارير إعلامية إن نظام بشار الأسد المدعوم من قبل روسيا وإيران يستعد لشنها في إدلب، وهي آخر محافظة تسيطر عليها المعارضة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق