العثماني: أكثر من مليون مغربي استفادوا من برامج محو الأمية بموسم 2017-2018

المجهر نيوز

الرباط/ محمد الطاهري/ الأناضول – أعلن رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، اليوم الأربعاء، أن أكثر من مليون من مواطنيه استفادوا من برامج محاربة الأمية بالمملكة خلال الموسم الدراسي 2017-2018.

جاء ذلك في كلمة ألقاها العثماني بافتتاح الدورة الرابعة لمجلس إدارة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية (حكومية)، المنعقد، اليوم، بالعاصمة الرباط. وتتفرّع برامج محاربة الأمية بالمملكة إلى اثنين، يشمل الأول برنامجا لمحاربة الأمية، والثاني برنامج متابعة يعنى بمرحلة ما بعد محو الأمية.
وقال العثماني بدعم من عدد من الأطراف (لم يحددها)، تم تسجيل، لأول مرة، أكثر من مليون مستفيدة ومستفيد من برامج محاربة الأمية بالموسم الدراسي 2017-2018.

وأشار إلى أن 191 ألف و304 استفادوا من برنامج ما بعد محو الأمية، في وقت كان البرنامج يستهدف فيه 120 ألف مستفيد فقط .
واعتبر العثماني أن إنجاح برنامج محاربة الأمية بالمغرب يستلزم منا جميعا استحضار الحس الوطني والواجب الإنساني، وانخراط جميع مكونات المجتمع في محاربة الأمية .
وتابع رغم الإنجازات التي تحققت والمجهودات التي بذلت من قبل مختلف الفاعلين، إلا أن الآثار السلبية لآفة الأمية ببلادنا، سواء على مستوى الأفراد أو المجتمع أو الاقتصاد الوطني، لازالت تؤرقنا.
ووفق أحدث الإحصاءات الرسمية بالمغرب، تبلغ نسبة الأمية بالبلاد 30 بالمائة.
وتطمح المغرب إلى تقليص معدل الأمية من 30 بالمائة حاليا، إلى أقل من 20 بحلول عام 2021، وإلى 10 بالمائة بحلول عام 2026.

وبحسب إحصاءات المندوبية السامية للتخطيط (حكومية تعنى بالإحصاء)، في يناير/ كانون الثاني من العام الجاري، فإن معدلات الأمية في المغرب انخفضت من 43 بالمائة عام 2004 إلى 30 بالمائة في 2017.
ويبلغ عدد سكان المغرب، وفق آخر تقديرات الأمم المتحدة، 36 مليون و65 ألف نسمة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق