دراسة لمجلس محلي منطقة عجلون عن الواقع المروري وسط المدينة

المجهر نيوز

علي القضاة

اجرت منطقة عجلون التابعة لبلدية عجلون الكبرى دراسة عن الو اقع المروري في مدينة عجلون والذي يشكل من اهم المشاكل التي تواجه المواطنين ويؤرق عمل البلدية.

وقال رئيس المجلس المحلي لمنطقة عجلون زيد الصمادي ان مشكلة المرور وسط المدينة ينتج عنها مشاكل تتسبب بفوضى مرورية وسط المدينة وهدر للوقت والجهد على حد سواء من الوقوف المزدوج والتكرر للسيارات والتأثير السلبي على الواقع السياحي.

واضاف للدستور ان لجنة مشكلة من محافظ عجلون علي المجالي تألفت من المعهد المروري وقسم سير عجلون والاشغال وهيئة تنظيم قطاع النقل البري والبلدية بدراسة للواقع المروري لوسط المدينة لاكثر من مرة وجولة واقترحت بعض الحلول لتنظيم السير وسط المدينة.

واضاف الصمادي ان المجلس المحلي وافق على مخرجات الدراسة واعلانها للمواطنين للاطلاع عليها لابداء ارائهم , مبينا ان الدراسة اكدت على منع الوقوف المستمر وسط الشارع الرئيس المدينة بالاتجاهين من قبل السيارات ومحاسبة الفاعلين وتحديد اتجاهات السير من وسط المدينة باتجاه شارع القلعة لغاية تقاطع مديرية الصحة صعودا فقط وذلك لمنع الوقوف المزدوج والتوقف في الشارع وتحديد اتجاه شارع البعاج باتجاه واحد نزولا وتحديد اتجاه شارع البركة الى تقاطع البعاج باتجاهين وتحديد اتجاه الشارع من تقاطع الصحة باتجاه شارع البعاج نزولا وتقاطعات شارع الكنائس جميعها لتكون نزولا ومن تقاطع الصحة لتقاطع شارع الكنائس للخروج بالاضافة لوضع الاشارات واللوحات المرورية اللازمة.

الى ذلك تجهد مديرية شرطة محافظة عجلون / قسم السير وفق مدير شرطة المحافظة العقيد محمد منيزل الى ضبط ايقاع حركة السير وسط مدينة عجلون للحد من الازدحامات والاختناقات المرورية خاصة وقت الذروة صباحا ومساء , مشيرا الى ان وجود بسطات الخضار وسط المدينة / مدخل شارع الحسبة عاى الشارع الرئيس من اسباب الازدحام الامر الذي يحمل دوريات السير والمرور اعباء اضافية والكبيرة وقد تم اتخاذ العديد من الاجراءات خاصة امام بنكي الاردن والاسكان بوضع حواجز لمنع وقوف الباصات وسط المدينة واغلاق بعض التقاطعات لمنع الازدحام بالاضافة لمتابعة وقوف السيارات الخاصة في مجمع السفريات ومتابعة وضع شارع القلعة ابتداء من وسط المدينة. الذي يشهد حركة نشطة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق