الكوريتان تفتتحان مكتبا للاتصال المشترك

المجهر نيوز

افتتحت الكوريتان الجمعة مكتبا للاتصال المشترك في كايسونغ بكوريا الشمالية، في مؤشر جديد على التقارب قبل زيارة للرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن إلى بيونغ يانغ الأسبوع المقبل.

وقال وزير التوحيد في كوريا الجنوبية تشو ميونغ جيون في حفل الافتتاح إن “فصلا جديدا من التاريخ يفتتح هنا اليوم”، ووصف مكتب الاتصال بأنه “رمز جديد للسلام أنشأه بشكل مشترك الجنوب والشمال”.

ورد كبير الموفدين لكوريا الشمالية ري سون غوان بالمثل واصفا المكتب بأنه “إنجاز مهم رعاه شعب الشمال والجنوب”.

ومنذ قمة بانمونجوم بين مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في أواخر نيسان/أبريل، يسعى البلدان إلى إطلاق مشاريع مشتركة في ميادين عدة.

ومن المتوقع أن يصل مون إلى العاصمة الكورية الشمالية الثلاثاء في زيارة تستمر ثلاثة أيام، يعقد فيها قمة ستكون الثالثة له مع كيم هذا العام منذ دفعه باتجاه تقارب على شبه الجزيرة الكورية وترتيبه لقمة تاريخية في سنغافورة في حزيران/يونيو بين الزعيم الكوري الشمالي والرئيس دونالد ترامب.

وفي سنغافورة أيد كيم إخلاء “شبه الجزيرة الكورية” من الأسلحة النووية لكن لم يتم الاتفاق على التفاصيل واختلفت بيونغ يانغ وواشنطن منذ ذلك الحين حول تفسير ذلك وسبل تحقيقه.

وقال مون جاي إن الخميس، إن كوريا الشمالية “راغبة في نزع الأسلحة النووية” وإن الولايات المتحدة مستعدة لطي صفحة العلاقات العدائية وتقديم ضمانات أمنية، لكنه أقر بأن “هناك انسدادا، لأن كلا الجانبين يطالب الآخر بأن يتصرف أولا”.

وكان ترامب ألغى بشكل مفاجئ الشهر الماضي زيارة مقررة لوزير خارجيته مايك بومبيو إلى بيونغ يانغ.

لكن كيم بعث في أعقاب ذلك برسالة إلى ترامب أبدى فيها رغبته بعقد قمة ثانية، وأجرى عرضا عسكريا في الذكرى السبعين لتأسيس كوريا الشمالية لم يتضمن صواريخ بالستية، ما استدعى تغريدات مرحبة من الرئيس الأميركي وأثار توقعات بتحقيق تقديم.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق