تايمز أوف إسرائيل: مساعد كبير لنتنياهو يتنحى مؤقتا لاتهامه بالاعتداء جنسيا على 12 امرأة

المجهر نيوز

ذكرت وسائل إعلام أن أحد كبار مساعدي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تنحى مؤقتا عن منصبه يوم الخميس بعد أن اتهمته 12 امرأة بالتورط في سلوك غير لائق جنسيا.

وقال ديفيد كييز، المتحدث باسم نتنياهو لوسائل الإعلام الأجنبية، في بيان نقلته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إنه أخذ إجازة ليثبت براءته، بعد اتهامات من 12 امرأة. وأضاف البيان “انا واثق تماما من أن الحقيقة ستظهر.”

وقالت إحدى النساء، وهي جوليا سالازار، المرشحة لعضوية مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك، على تويتر يوم الثلاثاء إنها “كانت ضحية اعتداء جنسي من قبل ديفيد كييز”.

بالإضافة إلى ذلك ، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن كييز اعتدى على سالازار جنسياً في شقته في نيويورك في عام .2013

وفي وقت لاحق كتبت مراسلة صحيفة وول ستريت جورنال، شايندي رايس، أنها “واجهت أيضًا لقاءً مروعًا مع ديفيد كييز ذات مرة وأنها تصدق (سلازار) بنسبة 100%”.

وقالت رايس: “لم يكن لدى الرجل أي فكرة عن كلمة (لا) “. وأضافت: “بغض النظر عن عدد المرات التي قلت فيها لا ، فإنه لم يتوقف عن الضغط عليّ”.

وأضافت “استطعت ان اخلص نفسي سريعا وكانت لحظة قصيرة وغير مريحة. لكنني عرفت أنني تخلصت من شخص مفترس”.

وقبل أن يتولى منصبه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي، كان كييز ناشطا في مجال حقوق الانسان ويقيم في نيويورك.

وذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” يوم الأربعاء أن عشر نساء أخريات تقدمن بمزاعم ضد “كييز” ، بما في ذلك “اتهام واحد مفصل بسلوك عدواني جسدي … ، وإدعاءات بالتعدي المفرط من جانبه، وحوادث سلوك غير لائق”.

وقالت الصحيفة إن سلوك كييز المزعوم وقع قبل أن يصبح متحدثا باسم نتنياهو في عام 2016 و “كان معروفا جدا أنه طُلب منه الابتعاد عن مكاتب معينة اعتاد أن يتردد عليها في نيويورك”.

وقال كييز لصحيفة تايمز الأربعاء: “كل هذه الاتهامات مضللة إلى حد كبير والكثير منها مزيف بشكل قاطع”.

Print Friendly, PDF & Email
تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق